بحث عن بحث

19- بَابُ مَا جَاءَ مِنَ التَّغْليظِ فِيمَنْ عَبَدَ اللهَ عِنْدَ قَبْرِ رَجُلٍ صَالحٍ، فكيفإِذَاعَبدَهُ ؟!

فيالصَّحيحِ عَنْ عَائِشَةَ: أَنَّ أُمَّ سَلَمَةَ ذكَرتْ لِرَسُولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم كَنِيسَةً رَأتْهَا بِأَرضِ الحبَشَةِ، وَمَا فِيهَا مِنَ الصُّوَرِ، فَقَاَل: «أُولَئِكَ إِذَا مَاتَفِيهِمُالرجُلُ الصَّالِحُ، أَوِ العَبْدُ الصَّالِحُ، بَنَوْا عَلَى قَبْرِهِ مَسْجِداً، وَصَوَّرُوا فِيه تِلْكَالصُّوَرَ،أُولَئِكَ شِرَارُ الخَلْقِ عِنْدَ اللهِ».فَهَؤلاَءِجَمَعُوا بَيْنَ الفتنتين: فِتْنَةِ الْقُبُورِوَفِتْنَةِ التَّمَاثِيلِ.

وَلَهُمَاعَنْهَا قَالَتْ: لَمَا نُزِلَ بِرَسُولِ اللهِ صلى الله عليه وسلمطَفِقَ يَطْرَحُ خَمِيصَةً لَهُ عَلَى وَجْهِهِ، فِإِذَا اغْتَمَّ بِهَا كَشَفَهَا، فَقَالَ وَهُوَ كَذَلِكَ:«لَعْنَةُ اللهِ عَلَى الْيَهُودِ والنَّصَارَى اتَّخَذُوا قُبُورَ أَنْبِيائِهِمْ مَسَاجِدَ»يُحَذِّرُ مَا صَنَعُوا،وَلوْلاذَلِكَ أُبْرِزَ قَبْرُهُ، غَيْرَ أَنَّهُ خُشِيَ أَن يُتَّخَذَ مَسْجِداً. أخْرَجَاهُ.

ولِمُسْلِمٍعَنْ جُنْدُبِبْنِعَبْدِ اللهِ قَالَ: سَمِعْتُ النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم قَبْلَ أَنْ يَمُوتَ بِخَمْسٍ، وَهُوَ يَقُولُ:«إِنِّي أَبْرَأُ إِلى اللهِ أَنْ يَكُونَ لي مِنْكُمْ خَلِيلٌ فَإِنَّ اللهَ اتَّخَذَنِي خَلِيلاً، كَما اتَّخَذَإِبْرَاهيمَخَليلاً. وَلَوْكُنْتُ مُتَّخِذاً مِنْ أُمَّتي خَلِيلاً لاَتَّخذْتُ أَبا بكْرٍ خَلِيلاً.ألاَوإنَّ مَنْ كانَ قَبْلكُمْ كَانُوا يَتَّخِذُونَ قُبُورَ أَنْبِيائِهِمْ مَسَاجِدَ، أَلا فَلا تَتَّخِذُوا القُبُورَمَسَاجِدَفَإِنِّي أنْهاكُمْ عَنْ ذلِكَ».فَقَدْنَهَى عَنْهُ في آخِرِ حَيَاتِهِ. ثُمَّإِنَّهُ لَعَنَ ـ وَهُوَفِي السِّياقِ ـ مَنْ فَعَلَهُ. والصَّلاةُ عِنْدَهَا مِنْ ذلِكَ وإِنْ لَمْ يُبْنَ مَسْجِدٌ. وَهُوَ مَعْنَىقَوْلِهَا:خُشي أَنْ يُتَّخَذَ مَسْجِداً. فَإِنَّ الصَّحَابَةَ لَمْ يَكُونوا لِيَبْنُوا حَوْلَ قَبْرِهِمَسْجِداً.وكُلُّ مَوْضِعٍ قُصِدَتِ الصَّلاةُ فيه فَقَدِ اتُّخِذَ مسجدًا، بَلْ كُلُّ مَوْضِعٍ يُصَلَّى فيهِ يُسَمَّىمَسْجِداً،كَمَا قَالَ صلى الله عليه وسلم: «جُعِلَتْ لِيَ الأَرْضُ مَسْجِداً وَطَهُورا».

وَلأَحْمَدَبِسَنَدٍ جَيْدٍ عَنِ ابْنِ مَسْعُودٍ رضي الله عنه مرفوعاً: «إِنَّ من شِرارِ النَّاسِ مَنْتُدْرِكُهُمُالسَّاعَةُ وَهُمْ أَحْيَاءٌ، وَالَّذينَ يَتَّخِذُونَ الْقُبُورَ مَسَاجِدَ»،وَرواه أبُو حَاتِمٍ في صَحِيحِه .