بحث عن بحث

3-    الجامع الصحيح للبخاري:

هو من أعظم كتب المسلمين ألفه قاصدًا جمع ما صح من الحديث دون استيعاب للجميع، جمعه خلال (16) سنة، وبلغ ما فيه بالمكرر (7397) حديثًا وبدون المكرر (2761) حديثًا، ورتبه على الكتب وهي على الأبواب، وبدأ فيه بحديث النية المشهور «إنما الأعمال بالنيات» وجعل في التراجم أحاديث معلقة.

وقد اهتم العلماء بهذا الكتاب شرحًا وتعليقًا واختصارًا ونقدًا ومن أفضل من قام بذلك الحافظ ابن حجر في كتابه «فتح الباري».

أما الإمام البخاري: فهو الإمام العالم الحافظ أبو عبد الله محمد بن إسماعيل بن إبراهيم الجعفي مولاهم، ولد في 13 شوال عام 194هـ، وتوفي ليلة عيد الفطر عام 256هـ عن 72 سنة.

حفظ الحديث وعمره 13سنة، وبدأ التحديث وعمره 18 سنة، وامتاز بقوة الحفظ والهيبة والفقه، وبرع في العلل والرجال ومعرفة الصحيح من السقيم. وألف عشرات الكتب منها: الجامع الصحيح، التاريخ الكبير والأوسط والصغير، الأدب المفرد، العلل، المبسوط، الكنى.. وغيرها.. رحمه الله رحمة واسعة وجزاه عن الإسلام والمسلمين خير الجزاء.