بحث عن بحث

r   الدعاء صلة بين العبد وربه:

والدعاء هو التواصل الدائم بين العبد وربّه، دون وسيط أو وسيلة، يخاطب الله تعالى ويضع بين يديه حوائجه ويبث إليه شكاويه وأحزانه، ويطلب منه العون لتخطي كل ما يعتريه من الخطوب والشدائد، ويسأله التوفيق والفلاح، لأنه جلّ وعلا أرحم بهم من أنفسهم، فيعفو ويغفر، ويصفح ويستر، ويذهب الغم ويفرج الكروب، يقول تبارك وتعالى: ﴿ وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ فَلْيَسْتَجِيبُوا لِي وَلْيُؤْمِنُوا بِي لَعَلَّهُمْ يَرْشُدُونَ ﴾.

ومن أجل ذلك عدّ النبي صلى الله عليه وسلم الدعاء هو العبادة فقال: «الدعاء هو العبادة».

لأن الوقوف بين يدي الله تعالى وسؤاله وحده ما يحتاجه من فلاح في الدنيا وفوز في الآخرة هو نوع من العبودية لله تعالى.

وهذا التواصل والتقارب مع الله تعالى بالدعاء، من شأنه أن يثبت الإنسان ويذلل أمامه الصعاب، فكان من الواجب على المربين والدعاة أن يكونوا على صلة دائمة مع الله تعالى بالدعاء والسؤال لحفظ جهودهم ونجاح مساعيهم.