بحث عن بحث

آثار برّ الوالدين

إن لبرّ الوالدين والإحسان إليهما، آثارًا إيجابية كثيرة تعود بالنفع العام على النفس والمجتمع والأمة، ومن أهم هذه الآثار:

1- حصول رضا الله تعالى للبارّ بوالديه، لقول النبي ﷺ: «رضى الربّ في رضى الوالد وسخط الرب في سخط الوالد«(1).

2- إن برّ الوالدين من أحب الأعمال إلى الله تعالى، فقد سئل النبي ﷺ: أي العمل أحب إلى الله: «قال الصلاة على وقتها قال ثم أي قال ثم بر الوالدين قال ثم أي قال الجهاد في سبيل الله«(2).

3- إن برّ الوالدين سبب لدخول الجنة والنجاة من النار، لقوله عليه الصلاة والسلام: «الوالد أوسط أبواب الجنة فإن شئت فأضيع ذلك الباب أو احفظه«(3).

4- سبب لقبول الدعوات وتفريج الكربات، كما ورد ذلك في حديث الرهط الثلاثة الذين آووا إلى الغار ثم سدت عليهم بصخرة، حيث قال أحدهم: «...اللهم كان لي أبوان شيخان كبيران وكنتُ لا أغبق قبلهما أهلاً ولا مالاً فنأى بي في طلب شيء يومًا فلم أُرحْ عليهما حتى ناما فحلبْتُ لهما غبوقهما فوجدتهما نائمين وكرهتُ أن أغبقَ قبلهما أهلاً أو مالاً فلبثتُ والقدح على يديّ أنتظر استيقاظهما حتى برق الفجر فاستيقظا فشربا غبوقهما، اللهم إن كنتُ فعلت ذلك ابتغاء وجهك ففرّج عنا ما نحن فيه من هذه الصخرة، فانفرجت شيئًا«(4).

5- من بَرّ والديه يجازى بمثله في الدنيا، فيهب الله له أولادًا صالحين يبرّون به كما كان يبّر بوالديه، وقد جاء حديث يتضمن هذا المعنى: «ما أكرم شاب شيخًا لسنه إلا قيّض الله له من يكرمه عند سنه«(5).

6- برُّ الوالدين يمنح الإنسان طول العمر، وسعة في الرزق، لقول النبي ﷺ: «من سرّه أن يبسط له في رزقه وأن ينسأ له في أثره فليصل رحمه»(6). ولا ريب أن الوالدين من أقرب الأرحام إلى الإنسان.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

(1) أخرجه الترمذي (ص444، رقم 1899) كتاب البر والصلة، باب ما جاء في عقوق الوالدين.

(2) أخرجه البخاري (ص89-90، رقم 527) كتاب مواقيت الصلاة، باب فضل الصلاة لوقتها.

(3) أخرجه الترمذي (ص444، رقم 1900) كتاب البر والصلة، باب من الفضل في رضا الوالدين. وابن ماجه (ص300، رقم 2089) كتاب الكفارات، باب في الرجل أمره أبوه بطلاق زوجته.

(4) أخرجه البخاري (ص362، رقم 2272) كتاب الشفعة، باب من استأجر أجيرًا فترك أجرته. ومسلم (ص1188، رقم 6949) كتاب الذكر والدعاء، باب قصة أهل الغار.

(5) أخرجه الترمذي (ص466، رقم 2022) كتاب البر والصلة، باب إجلال الكبير.

(6) أخرجه البخاري (ص1048، رقم 5985) كتاب الأدب، باب إثم القاطع. ومسلم (ص1121، رقم 6523) كتاب البر والصلة، باب صلة الرحم وتحريم قطيعتها.