بحث عن بحث

الرؤيا الكاذبة

حيث إن البعض يسردون رؤى ويقصون حولها القصص والأحداث، وينشرونها بين الناس، والأصل أنهم لم يروا هذه الرؤى وإنما قصص ملفقة وأحداث كاذبة من نسج أفكارهم وأوهامهم، ربما ابتغوا من وراء ذلك الشهرة أو إظهار الصلاح والتقى، أو الكسب المادي لا سيما مع البسطاء والجهلة، وقد نهى النبي ﷺ عن ذلك وجعله من أكبر الفرى، فقال: «أفرى الفِرى من ادّعى إلى غير أبيه وأفرى الفِرى من أرى عينيه في النوم ما لم تريا ومن غيَّر تخوم الأرض»(1).

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

(1) أخرجه أحمد (1/108، رقم 855). وابن حبان (10/265، رقم 4417). وهو حديث صحيح.