بحث عن بحث

مفهوم التغيير والإصلاح الذي ننشده:

إن التغيير والإصلاح الذي ننشده يعني ضمن ما يعني: تصحيح الاعوجاج في الأمة، وتعديل المنحنيات والانحرافات عن الطريق القويم والنهج المستقيم، على أن يكون – أي إصلاح – حازمًا وواضحًا بدون مواريه أو تردد أو خجل، لأن هذا أدعى إلى الحق وأقرب إلى الرشاد، فما عاد الموقف يتطلب سوى المواجهة الصادقة والشجاعة مع النفس بحثًا عن الحق والتزامًا به.

لهذا فثمة أمور لا بد أن من تتحقق بداية:

الأول: أن الإصلاح للنفس والأسرة والمجتمع ومؤسساته هو الهدف والغاية بعيدًا عن أي هدف آخر يرفع براية الإصلاح

الثاني: أن يكون الإصلاح كلًا لا يتجزأ، وكاملًا لا يتوزع، وإذا ما بدأت مسيرته فيجب أن لا توقفها أي مغريات للنفس أو ترهيب لها من داخلها أو خارجها.

الثالث: أن يكون الالتزام به شاملًا للأفراد والمؤسسات حتى تأتي نتائجه متوازنة.

الرابع: أن التغيير وسيلة للإصلاح لكن يجب أن يبدأ التغيير لكل سلبي من النفس كما يجب أن يكون جذريًا لا أن يكون سطحيًا أو مؤقتًا.