بحث عن بحث


40- بَابُ قَوْلِ اللهِ تَعالَى: "يَعْرِفُونَ نِعْمَةَ اللَّهِ ثُمَّ يُنْكِرُونَهَا وَأَكْثَرُهُمُ الْكَافِرُونَ  [النحل:83].

قَالَ مُجَاهِدٌ مَا مَعْنَاهُ: هُوَ قَوْلُ الرَّجُلِ: هَذَا مَالِي، وَرِثْتُهُ عَنْ آبَائِي. وقَالَ عَوْنُ بنُ عَبْدِ اللهِ: يَقُولُونَ: لَوْلاَ فُلانٌ لَمْ يكُنْ كَذَا. وقَالَ ابنُ قُتَيْبَةَ: يَقُولُونَ: هَذَا بِشَفَاعَةِ آلِهَتِنَا.

وَقَالَ أَبو العَبَّاِس  بَعْدَ حَدِيثِ زَيْدِ بنِ خَالِدٍ الذِي فِيهِ: «أنَّ اللهَ تَعَالَى قَالَ: أَصْبَحَ مِنْ عِبَادِي مُؤْمِنٌ بِي وكَافِرٌ..» الحَديثُ، وقَدْ تَقَدَّمَ: وهَذَا كَثِيرٌ فِي الكِتَابِ والسُّنَّةِ، يَذُمُّ سَبْحَانَهُ مَنْ يُضِيفُ إِنْعَامَهُ إِلَى غَيْرِهِ، ويُشْرِكُ بِهِ.

قَالَ بَعْضُ السَّلَفِ هُوَ كَقَوْلِهِمْ: كَانَتِ الرِّيحُ طَيِّبَةً، والمَلاَّحُ حَاذِقًا، ونَحْوِ ذَلِكَ مِمَا هُوَ جَارٍ عَلَى أَلْسِنَةِ كَثِيرٍ.