الخاتمة

الحمد للّه الذي بنعمته تتم الصالحات، والصلاة والسلام على هادي البشرية إلى الخيرات، وعلى آله وأصحابه ذوي النفوس الطاهرات، وبعد:

فأحمد الله ﻷ الذي أتم مسيرة هذه الرحلة المباركة مع حديث من أحاديث المصطفى صلى الله عليه وسلم، المليء بالفوائد والحكم، والمسائل، والأحكام؛ فسبحان من أعطى رسوله صلى الله عليه وسلم جوامع الكلم.

وفي ختام هذا البحث المتواضع ألخص ما توصلت فيه إلى نتائج مهمة، ومنها:

1-أهمية هذا الحديث العظيم؛ حيث احتوى على مسائل متنوعة في العقيدة، والأصول، والمصطلح، والفقه، والدعوة، والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، رغم قلة ألفاظه وجمله.

2-حرص المصطفى صلى الله عليه وسلم على نشر الدعوة الإسلامية في جميع الأقطار لِيعمَّ نفعها، وينتشر فضلها، وليكسب صلى الله عليه وسلم أعوانًا للإسلام والمسلمين، فتقوى شوكة المسلمين، ويكونوا أعزة، ويذل أعداؤهم، ويتحقق وعد الله بالنصر لعباده المؤمنين.

3-سعة مصادر هذا الحديث الأصيلة، حيث تحصل لي خمسة عشر مصدرًا أصيلاً في تخريجه والعزو إليه، هذا كله مع تقارب ألفاظه، وعدم الاختلاف بين هذه المصادر اختلافًا يغيِّر المعنى، أو يجعل المستنبط لفوائده وأحكامه يقف أمام روايات متعارضة.

4-اهتمام العلماء -رحمهم الله تعالى- بهذا الحديث، مما جعلهم يستخرجون ما احتواه من معاني وفوائد وأحكام.

5-تحصل لدي في مسائل العقيدة ثلاث مسائل مهمة، بينتها بما يقتضيه المقام، وخلاصتها ما يلي:

أ- عِظم الشهادتين وأهميتهما.

ب- ضرورة النطق بالشهادتين مع العمل بمقتضاهما لمن أراد الدخول في الإسلام.

ج- وجوب الدعوة إلى الإسلام قبل البدء بالقتال لمن لم تبلغهم الدعوة، أما من بلغتهم الدعوة فلا تجب الدعوة قبل القتال بل تستحب.

6-وفي مسائل علم الأصول والمصطلح تحصل لدينا ثلاث مسائل، وخلاصتها:

أ- عدم اختلاف العلماء في الاحتجاج بمرسل الصحابي.

ب- الاحتجاج بخبر الواحد في الأحكام العملية والاعتقادية.

ج- مخاطبة الكفار بفروع الشريعة، ومحاسبتهم على ذلك في الآخر ة.

7-وكان النصيب الأكبر من مسائل الحديث وفوائده للمسائل الفقهية، وكانت نتائجها على النحو الآتي:

أ- أهمية الصلاة والزكاة في الإسلام.

ب- استحباب صلاة الوتر استحبابًا مؤكدًا.

ج- جواز نقل الزكاة إلى بلد آخر إذا كانت هناك حاجة لذلك.

د- وجوب الزكاة في مال الصبي والمجنون.

هـ- عدم إعطاء الكافر من الزكاة.

و- جواز تفريق زكاة المرء بنفسه.

ز- جواز إعطاء الزكاة صنفًا واحدًا أو أكثر من الأصناف الثمانية.

ح- ليس في المال حق سوى الزكاة.

ط- عدم أخذ خيار المال في الزكاة.

ي- بعث السعاة لجلب الزكاة.

ك- تحريم الظلم، واستجابة الله تعالى دعوة المظلوم.

8-وكان ختام المباحث مسائل مهمة في الدعوة والتوجيه، وتلخص معنا ثلاث مسائل، هي على النحو الآتي:

أ- أهمية الدعوة إلى الله، وأن لها فضلاً عظيمًا، وفيها أجرًا جزيلاً.

ب- ضرورة توصية الداعية إذا أراد الإمام أو من ينوب عنه أن يندبه للدعوة أو التعليم ونحو ذلك.

ج- انتهاج الأسلوب الحسن، ومراعاة حال المدعوين في الدعوة إلى الله، والانتباه إلى عرض الدعوة بتدرج مناسب للمدعوين، ليحصل القول والتأثير.

وبعد:

فأحمد الله تعالى وأشكره مرة أخرى على تيسيره وإتمامه هذا البحث المتواضع الذي عشت معه فترة من الزمن أتفيأ ظلاله، وأنعم بفوائده وحكمه وأحكامه.

والحمد للّه أولاً وآخرًا، وأسأله تعالى أن يرزقنا التطبيق والعمل، وأن يثيب على الاجتهاد والصواب، وأن يعفو عن التقصير والزلل، إنه سميع مجيب، وهو المستعان.

وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.

Free Clash Royale Account Free Roblox Accounts https://yourfreeaccountspasswords.com Free Roblox Accounts


بحث عن بحث