بحث عن بحث

اختتم مؤخرا في أبو ظبي مؤتمر العلاج بالقرآن بين الطب والدين وأوصى العلماء في ختام أعمال المؤتمر مساء أمس إلى ضرورة توحيد الجهود التي يقوم بها العلماء المسلمون والأطباء والمختصون بالعلوم الشرعية والرقية والعمل على تأسيس مجمع يقوم بشكل دوري بجمع هؤلاء المختصين لتبادل المشورة والخبرات حول العديد من المسائل التي تحتاج إلى دراسات أكثر وفي مسألة العلاج بالقران إضافة إلى تأسيس عيادات علاجية تجمع المختصين من العلماء الشرعيين والأطباء لمعالجة الأمراض النفسية ،وأكد المشاركون في المؤتمر، الذي استمرت فعالياته على مدار يومين في قصر الإمارات بأبوظبي، أن التوصيات التي سيتم رفعها وتعميمها إلى الجهات المختصة تركز على محاربة المشعوذين الذين يدعون المعالجة بالقران ويرتكبون الأخطاء ويضللون الناس إضافة إلى ضرورة توعية عامة الناس بخطورة هؤلاء المشعوذين وما يدعون إليه

وقد كان ضمن المشاركين في المؤتمر فضيلة المشرف العام على الموقع الأستاذ الدكتور فالح بن محمد الصغير .