بحث عن بحث

دشن معالي وزير الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد رئيس مجلس الدعوة والإرشاد الشيخ صالح بن عبدالعزيز آل الشيخ موقع (شبكة السنة النبوية وعلومها) على الشبكة العالمية للمعلومات (الإنترنت) الذي يحتضنه المكتب التعاوني للدعوة والإرشاد وتوعية الجاليات بحي الربوة، وذلك في قاعة المقصورة للاحتفالات بشمال مدينة الرياض.
وكان في استقبال معالي الوزير الشيخ صالح آل الشيخ عند وصوله فضيلة مدير المكتب التعاوني للدعوة والإرشاد وتوعية الجاليات بحي الربوة الدكتور عبدالعزيز السحيباني، وفضيلة المشرف على الموقع الدكتور فالح بن محمد الصغير أستاذ السنة وعلومها في جامعة الإمام محمد ابن سعود الإسلامية، وعدد من القائمين على المكتب، وقد أعد المكتب التعاوني وتوعية الجاليات بالربوة برنامجاً حافلاً بهذه المناسبة التي حضرها أيضاً لفيف من أصحاب الفضيلة العلماء، والدعاة، وطلبة العلم، والمختصين، والمهتمين.
وقد بدأ حفل التدشين بتلاوة آي من الذكر الحكيم، ثم شهد معاليه عرضاً مرئياً تضمن التعريف بالسنة والدفاع عن النبي صلى الله عليه وسلم، ومساعدة الباحثين بتقديم الاستشارات العلمية في جميع علوم السنة النبوية بأسهل السبل وأيسرها لأكبر شريحة ممكنة من طلبة العلم والباحثين في جميع أنحاء العالم، والتعريف بدواوين السنة النبوية، وتحذير الناس من الأحاديث الموضوعة والضعيفة والاعتماد عليها، وإيجاد مرجعية علمية موثوقة في السنة وعلومها والسيرة والشمائل على الشبكة العالمية.
ثم ألقى الدكتور السحيباني كلمة رحب فيها بمعالي الوزير في حفل التدشين. بعد ذلك ألقى فضيلة المشرف على الموقع الدكتور فالح الصغير كلمة حيا فيها معالي الوزير لرعايته الحفل، واصفاً هذا العمل بأنه لبنة من لبنات بناء السنة النبوية، وتقديم خطوة من الخطوات للاتصال بالعالم أجمع للإعلان عن رسالتنا.
بعد ذلك ألقيت قصيدة شعرية للدكتور عبدالرحمن بن صالح العشماوي، ثم شهد معاليه والحضور عرضاً مرئياً تضمن التعريف بالموقع، عقب ذلك قام معاليه بتدشين الموقع على شبكة الإنترنت.
ثم ألقى معالي الوزير الشيخ صالح آل الشيخ كلمة بهذه المناسبة أكد فيها أن هذا الموقع سيكون - بإذن الله - مرجعاً لكل من أراد التعرف على هذه التفصيلات التي جاءت في بوابة الموقع، مثنياً معاليه على الجهد المبارك الذي يقوم به الدكتور فالح الصغير في مجال الدعوة إلى الله وخدمة السنة والسيرة النبوية، وما يتمتع به من علم وحكمة في كل الأمور التي تولاها.
وأضاف أن هذا الموقع الذي يشرف عليه ويرعاه المكتب التعاوني للدعوة وتوعية الجاليات في الربوة يعتبر ذا أهمية في رسالة المكاتب، مكاتب الدعوة، لأن السنة النبوية اليوم محاصرة حصاراً شديد لا من جهة الاتباع فحسب، بل من جهة القناعة بها كمصدر للهدى، والطريقة، وللعلم، وللفتوى.
وشدد معالي الوزير الشيخ صالح بن عبدالعزيز آل الشيخ على أهمية مثل هذه الأعمال الجادة والمواقع العلمية على الشبكة العالمية، داعياً إلى دعم هذا الموقع.
وفي نهاية الحفل، سلم معالي الوزير الشيخ صالح آل الشيخ درع المكتب التعاوني للدعوة والإرشاد وتوعية الجاليات بالربوة لمؤسسة الراجحي الخيرية لإسهامها في تأسيس الموقع، كما سلم معاليه درعاً تذكارياً لقاعة المقصورة لدعمها مناشط المكتب التعاوني وتوعية الجاليات بالربوة، كما تسلم معاليه درعاً تذكارياً من فضيلة الدكتور فالح الصغير بمناسبة رعاية معاليه وتدشينه الموقع.