بحث عن بحث

خاطب صاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبد العزيز وزير الداخلية مساء الثلاثاء4/6/1428هـ حشداً كبيراً من الأئمة والخطباء والدعاة وطلبة العلم من كافة مناطق المملكة ومنسوبي وزارة الشؤون الإسلامية في قاعة الملك فيصل للمؤتمرات بفندق الإنتركونتننتال في الرياض وقد بدأ الملتقى بالقرآن الكريم ثم بكلمة لمعالي وزير الشؤون الإسلامية الشيخ صالح آل الشيخ ، ثم ارتجل سمو الأمير نايف كلمة ورد فيها

إخواني.. حسب ما علمت من وزير الشؤون الإسلامية أن في البلاد (المملكة) أربعة عشر ألف مسجد جمعة.. إذاً لدينا في الشهر (56) ألف تقريبا منبر وخطبة.. بالتأكيد لو قامت كل هذه المنابر بالواجب عليها وركزت على واقعنا وأهملت (ليس أهمالا كاملا ولكن لا تعطيها أولوية لأوضاع أخرى خارج الوطن) لو ركزت على شرح ضلال هؤلاء وتحذير الناس من الانخراط أو الاستماع أو القبول أو التعاون مع هؤلاء لاهتدى أناس كثير.

 

إذاً عليكم مسؤولية كبيرة وان شاء الله انتم أهل لها. لابد أن تتحملونها. لابد أن نشعر على ارض الواقع بعملكم وجهادكم. وبالتأكيد ستثابون على هذا من الله عز وجل وسيشكركم كل إنسان في هذا الوطن وعلى رأسهم ولاة أمرنا وسنحس أننا عملنا ما يجب أن نعمل على محورين أساسيين وهو العمل الأمني والفكر.

ولا شك أن العمل الفكري أدق وأهم لان الفكر يعم الكثير وينتشر كثيرا والجريمة لا تظهر ألا وقت التنفيذ او النوايا

 ثم ألقى رئيس مجلس القضاء الأعلى الشيخ صالح اللحيدان كلمة أكد خلالها على عظم مسؤولية من يصعدون المنابر

 

للاطلاع على نص الكلمات على الموقع http://www.alriyadh.com/2007/06/20/article258505.html