بحث عن بحث

توصيات ندوة ترجمة السنة والسيرة النبوية

 

الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على من لا نبي بعده، وعلى آله وصحبه ومن اهتدى بهديه .. أما بعد

فانطلاقاً من رسالة الجمعية العلمية السعودية للسنة وعلومها الهادفةِ إلى نشر السنة وتقوية الوعي بها، ووضعِ الأسسِ الصحيحةِ لترجمة ونشر نصوص السنة والسيرة، وعقدِ الندوات والمؤتمرات والدورات المختصة بذلك، ودعوةِ العلماء والمختصين للمشاركة فيها، فقد تم بحمد الله تعالى عقد ندوة: (ترجمة السنة والسيرة: الواقع، التطوير، المُعَوِّقات) في الفترة من الثالث والعشرين إلى الخامس والعشرين من شهر صفر عام تسعة وعشرين وأربع مئة وألف للهجرة، ويشرف الجمعية وأعضاءها والمشاركين في الندوة أن يرفعوا برقية شكر إلى مقام خادم الحرمين الشريفين الملك/ عبد الله بن عبد العزيز آل سعود، وولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير/ سلطان بن عبد العزيز آل سعود لرعايتهما لهذه الندوة ولجهود حكومة المملكة العربية السعودية في العناية بالسنة والسيرة النبوية.

وبرقية شكر وتقدير لصاحب السمو الملكي الأمير/نايف بن عبد العزيز آل سعود وزير الداخلية لرعايته للندوة، وبرقيتي شكر لصاحب السمو الملكي الأمير/سلمان بن عبد العزيز آل سعود أمير منطقة الرياض، وصاحبِ السمو الملكي الأمير/سطام بن عبد العزيز آل سعود نائبِ أمير منطقة الرياض، لاستقبالهما المشاركين في الندوة.

والشكر والتقدير لمعالي وزير التعليم العالي لرعايته الجمعيات العلمية، ولمعالي مدير الجامعة على دعمه الندوة ورعايتها، والشكر والتقدير للجمعية العلمية السعودية للسنة وعلومها على تنظيم الندوة وما لقيه المشاركون من حسن الضيافة.

كما تشكر الجمعية العلمية السعودية للسنة وعلومها وضيوف الندوة الرعاة لهذه الندوة، وهم: مؤسسة الأميرة العنود الخيرية، ووقف السلام الخيري، ومؤسسة الجزيرة الصحفية.

وبعد عرض البحوث وأوراق العمل المقدمة للندوة ومناقشتها في ست جلسات علمية مباركة توصل المشاركون في الندوة إلى التوصيات التالية:

1-  دعوة المسلمين إلى الالتزامِ بالسنة النبوية منهجًا ودعوةً وتطبيقًاً.

2- وضع إستراتيجية بعيدة المدى لتفعيل ترجمة ونشر السنة والسيرة النبوية، وذلك من خلال استخدام معطيات التقنية الحديثة لتدعيم هذا الجانب، وتشجيع مجالات الترجمة في هذه الخصوص.

3- تعزيز سبل التعاون والتنسيق بين مختلف الجهات والمؤسسات الدعوية ومراكز خدمة السنة والأقسام العلمية التخصصية، وكليات اللغات والترجمة لاستثمار الطاقات وتوحيد الجهود في الترجمة.

4- إعداد مشروع الكتروني متكامل، ومنظومة معلوماتية باللغة العربية تعنى بترجمة السنة النبوية والسيرة باللغات الحية الأكثر انتشارًا في مختلف أنحاء العالم.

5- الدعوة إلى إنشاء وحدات لترجمة السنة والسيرة النبوية ضمن مراكز خدمة السنة والسيرة في العالم تحت رعاية الأقسام المختصة بالسنة والسيرة.

6- تدعو الندوة إلى تكليف الخبراء في مجال اللغات والترجمة للقيام بالدراسات الميدانية التي تبحث في وضع آلية لحل معوقات الترجمة، وسبل تطويرها.

7- إنشاء وحدة مخصصة لترجمة المصطلحات الإسلامية وتقييم المترجم منها وتوحيدها، ووضع معجم إسلامي للمصطلحات الشرعية المتعلقة بالسنة والسيرة النبوية، ومن ثم ترجمته للغات المختلفة.

8- السعي لترجمة مصادر السنة الصحيحة، ولاسيما ما يتعلق بالأخلاق والآداب، ودلائل النبوة، وسيرة النبي صلى الله عليه وسلم وما اشتملت عليه من روائع إلى اللغات الأجنبية.

9- الدعوة إلى إنشاء كرسي علمي يخصص لترجمة السنة والسيرة، ويعنى بالدراسات الخاصة بترجمة السنة والسيرة، ومعوقاتها، بل ووسائل تطويرها.

10- إصدار مجلات علمية متخصصة تعنى بشؤون ترجمة ونشر نصوص السنة والسيرة النبوية، لإبراز التجارب والجهود المختلفة في شتى أنحاء العالم.

11- تنظيم دورات تدريبية في الترجمة الصحيحة، تخصص للمعنيين بهذا الحقل من دعاة ومؤلفين وناشرين، ويسهم فيها المتخصصون في اللغات والترجمة.

12- تبارك الندوة المجهودات المؤسسية والفردية التي بذلت في ترجمة السنة والسيرة، وتدعوا القائمين عليها إلى مواصلة الجهد وإشراك المختصين في ذلك، وانتهاج الأسلوب العلمي في الترجمة والنشر.

13- حث وسائل الإعلام على ترجمة نصوص البرامج المتخصصة في السنة والسيرة وجعل ذلك مصاحباً لبثها باللغة العربية.

14- تشجيع العلماء والباحثين والأكاديميين في الجامعات ومراكز البحوث على إنجاز بحوث ميدانية وتطبيقية تتعلق بترجمة السنة والسيرة، وربطها بالنشاط العلمي لأعضاء هيئة التدريس والباحثين.

15- التأكيد على عقد المؤتمرات المتخصصة والمشاركة في معارض الكتب العالمية بأجنحة خاصة بالسنة وسيرة النبي صلى الله عليه وسلم بما يسهم في نشر الإسلام وإظهار حقيقة شخصه الكريم عليه الصلاة والسلام، وحقيقة دينه عليه الصلاة والسلام لكل شعوب الأرض.

16- تجديد آليات العمل وأساليب التعامل مع مختلف الشعوب والثقافات ومخاطبتها بلغاتها ومنطقها، وتوظيف كافة الوسائل التي من شأنها أن تؤثر فيها وتوجهها لتتعرف على الإسلام.

17- الدعوة إلى إنشاء ودعم مركز مختص برصد جميع الشبهات المثارة حول النبي صلى الله عليه وسلم ورسالته للرد عليها، والتنسيق في ذلك مع المراكز والجمعيات الإسلامية في الغرب.

18- دعوة المنظمات الإسلامية الحكومية منها والأهلية إلى المطالبة بسن القوانين التي تفصل بين حرية التعبير وبين التجاوزات والإساءة إلى النبي صلى الله عليه وسلم والمقدسات الدينية.

19- الدعوة لدعم مراكز السنة والسيرة النبوية مادياً ومعنوياً وتطويرها لاستمرارها في أداء رسالتها، بما يتناسب مع عالمية الرسالة المحمدية.

20-  دعم الجاليات الإسلامية في الغرب بالكتيبات والرسائل المترجمة لنشرها والتواصل مع المراكز والمعاهد العاملة في الغرب لتحقيق هذا الهدف.

21- يستنكر المشاركون في الندوة ما حصل من إساءة في الصحافة الدنمركية للنبي صلى الله عليه وسلم، وقد أصدر المشاركون في ذلك بياناً سيتلى بعد قليل.

واللهُ المسؤولُ أن يوفق الجميع لكل خير، وأن يسهل سبحانه لهذه التوصيات المباركة السبيل لتحقيقها والعمل بها، وأن يمن على الجميع بالتمسك بهذا الدين القويم، وبسنة سيد المرسلين، وأن يجعلنا جميعاً ممن عمتهم دعوته صلى الله عليه وسلم بالنَّضَارَة، وأن لا يحرمنا شفاعته، إنه سبحانه أكرم مسؤول، وهو الهادي إلى سواء السبيل، وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.