بحث عن بحث

اختتمت قمة منظمة المؤتمر الإسلامي أعمال دورتها الحادية عشرة في دكار أمس الجمعة 6/3/1429هـ وندد البيان الختامي بشدة بإعادة الصحف الدنماركية نشر رسم مسيء للرسول محمد - صلى الله عليه وسلم - ودعا الدنمارك إلى التنديد بذلك.
وجاء في مشروع البيان الختامي للقمة أن المؤتمر أدان بشدة إقدام الكثير من الصحف الدنماركية على إعادة نشر الرسوم المسيئة للنبي صلى الله عليه وسلم ، وهو ما اعتبر إساءة واضحة لحرية التعبير من خلال الإساءة لأقدس الرموز لما يزيد عن 1.3 مليار مسلم والاستهانة بها.
ودعا مؤتمر القمة الحكومة الدنماركية لإدانة إعادة نشر الرسوم والقيام بالعمل اللازم ضد من شارك في هذه العملية وفقا للقوانين الوطنية والوثائق الداخلية التي تحظر الإساءة للمعتقدات الدينية للآخرين والمنشورات الاستفزازية التي من شأنها أن تحرض على العنف وإثارة الاضطرابات في المجتمع.
وندد المؤتمر بشدة بالمبادرات التي يتخذها بعض السياسيين المتطرفين في البلاد الأوروبية ضد بناء المآذن في المساجد وإنتاج فيلم يسيء للقرآن الكريم في هولندا.