بحث عن بحث

توفي الشيخ المحدث أحمد النجمي وقد صلي علي في مدينة جازان عن عمر يناهز الثمانين عاماً

 

نبذة يسيرة عن الشيخ رحمه الله :
اسمه ونسبه
المحدث، المسند، الفقيه، مفتي منطقة جازان حالياً، وحامل راية السنة والحديث فيها الشيخ أحمد بن يحيى بن محمد بن شبير النجمي آل شبير من بني حُمَّد، إحدى القبائل المشهورة بمنطقة جازان.

ولادته
ولد الشيخ ـ حفظه الله ـ بقرية النجامية في الثاني والعشرين من شهر شوال عام ستة وأربعين وثلاثمائة والف للهجرة النبوية، 22/10/1346هـ ونشأ في حجر أبوين صالحين ليس لهما سواه.


من أبرز شيوخه
1. الشيخ حافظ بن أحمد الحكمي ـ رحمه الله.
2. الشيخ الداعية المجدد في جنوب المملكة عبدالله القرعاوي ـ رحمه الله تعالى ـ وبه تخرج الشيخ أحمد، فهو أكثر شيوخه إفادة له.
3ـ سماحة مفتي البلاد السعودية السابق محمد بن إبراهيم آل الشيخ ـ رحمه الله.

آثاره العلمية
له رحمه الله  ـ آثار علمية كثيرة بعضها طبع وبعضها لم يطبع، نسأل الله تعالى أن ييسر طبعه حتى يحصل الانتفاع به ومن ذلك:
1
ـ تأسيس الأحكام شرح عمدة الأحكام ـ طبع منه جزء صغير جداً جداً.
2
ـ تنزيه الشريعة عن إباحة الأغاني الخليعة.
3
ـ رسالة في حكم الجهر بالبسملة.
وغير ذلك من المؤلفات النافعة التي قدمها للمسلمين رحمه الله رحمة واسعة