بحث عن بحث

شهد وكيل وزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد المساعد فضيلة الشيخ عبدالرحمن بن غنام الغنام مساء أمس الخميس بمركز الروشن للمعارض والمؤتمرات الحفل الختامي لفعاليات المعرض العاشر لوسائل الدعوة إلى الله (كن داعياً) الذي نظمته وزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد واستمر لمدة عشرة أيام. وقد بدئ الحفل بالقرآن الكريم ثم ألقى مدير العام فرع وزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد بمنطقة حائل رئيس اللجنة الدعوية للمعرض الشيخ عبدالله بن صالح الحماد كلمة قال فيها: إن تنظيم الوزارة يأتي ضمن سلسلة المعارض الدعوية التي تقيمها سنوياً في مختلف مناطق المملكة تجعل المنطقة تعيش احتفالية فريدة، ومناسبة استثنائية عزيزة على النفوس، حبيبة إلى القلوب لافتاً النظر إلى أن الوزارة منذ انطلاقة الدورة الأولى للمعرض وهي توليه عنايتها وتسعى في تطويره ليحقق كل الثمار المرجوة من إقامته وفي مقدمتها إبراز وسائل الدعوة المعتمدة على المنتجات التقنية الحديثة، وإيضاح جهود المملكة في الدعوة إلى الله، وتنشيط الدعاة والناس بما يحصل من محاضرات وندوات وورش عمل، فتتلاقح الأفكار وتتكاتف الجهود لنشر دين الله، ويستفاد من الخبرات السابقة والأفكار الناضجة بهذا الخصوص. وقال إن المعرض شهد قبل بدايته مجموعة من البرامج الدعوية التي نفذت في مختلف مساجد وجوامع منطقة حائل، تمثلت في محاضرات وكلمات وعظية وصل عددها إلى نحو (2800) عمل دعوي، إلى جانب المحاضرات الرئيسة لأعضاء هيئة كبار العلماء التي أقيمت تباعاً في جامع خادم الحرمين الشريفين في وسط مدينة حائل. وزاد قائلاً: كما اشتملت البرامج المصاحبة للمعرض على حلقات نقاش تتضمن موضوعات الحوار الدعوي والإدارة الدعوية وغيرها، وتنظيم دورات تدريبية لتطوير مهارات العاملين في الفرع والإدارة المرتبطة به وتطوير أداء خطباء الجوامع عن طريق إقامة دورات تدريبية تهدف لرفع مستوى مهارات وقدرات العاملين في كافة قطاعات الفرع. وعبّر فضيلة الشيخ عبدالله الحماد عن سعادته بالإقبال الكبير الذي شهده المعرض على مدار أيامه الماضية، حيث وصل عدد زائريه حتى قبل يوم من اختتامه إلى نحو (63) ألف زائر وزائرة.