بحث عن بحث

موضوع متجدد وفق مايأتي من مكتب الشيخ شفاه الله

 

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على نبينا محمد وآله وصحبه أجمعين.

بعد أن استقرت حالة الشيخ في ألمانيا ورتبت له الأدوية المناسبة لعلاج حالته، رأى الأطباء أن فترة العلاج قد تطول قليلاً، وبناء عليه تم التفاهم معهم لانتقال الشيخ إلى الرياض ليكون قريبًا من أهله ومحبيه، مع بقاء المتابعة العلاجية المقترحة من الأطباء الألمان.

وقد عاد الشيخ حفظه الله الشيخ – حفظه الله وشفاه – صباح هذا اليوم السبت الموافق 6/6/1430هـ إلى الرياض بطائرة الإخلاء الطبي، ووصل إلى مستشفى الملك فيصل التخصصي سالمًا بحمد الله دون أي مضاعفات، واستلم الأطباء في المستشفى الحالة من الفريق الطبي الألماني الذي رافقه في رحلته، وسيكمل الأطباء هنا البرنامج العلاجي حتى يتم شفاء الشيخ بمشيئة الله تعالى.

          ونطمئن الإخوة بخصوص القضية التي نشر أنها رفعت ضد الشيخ، فإنه أثناء وجود الشيخ في ألمانيا لم نر لها أي أثر في الواقع.

          وباسم أبناء الشيخ وأقاربه وتلاميذه ومحبيه نتقدم بالشكر لمقام خادم الحرمين الشريفين وولي عده الأمين وسمو النائب الثاني على اهتمامهم البالغ بالشيخ حفظه الله وشفاه، كما نوجه الشكر لصاحب السمو الملكي الأمير/ سلمان بن عبدالعزيز لمتابعته الدائمة للشيخ حفظه الله، كما نشكر سمو وزير الخارجية وسفير خادم الحرمين الشريفين في ألمانيا ومدير المكتب الصحي السعودي وجميع أعضاء البعثة الدبلوماسية على ما أولوه من رعاية واهتمام بالشيخ في أثناء وجوده هناك، شاكرين للجميع اهتمامهم وحرصهم عن السؤال عن حالة الشيخ.

          ونسأل الله أن يفرح الجميع بشفائه العاجل، وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.

مكتب الشيخ عبدالله الجبرين6 / 6 / 1430 هـ