بحث عن بحث

أقر الأمير نايف بن عبدالعزيز النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية ورئيس الهيئة العليا لجائزة نايف بن عبد العزيز العالمية للسنة النبوية والدراسات الإسلامية المعاصرة أسماء الفائزين في الجائزة بفرعيها السنة النبوية والدراسات الإسلامية المعاصرة في دورتها الرابعة وذلك خلال ترأسه في مكتبه في وزارة الداخلية يوم أمس اجتماع الهيئة العليا للجائزة.

وعبر سمو الأمير نايف بن عبدالعزيز في كلمة استهل بها الاجتماع عن سعادة الجميع في العمل لخدمة السنة النبوية وتحقيق ما أمر به الرسول عليه أفضل الصلاة والسلام والخلفاء الراشدون.

وخاطب أعضاء الهيئة العليا للجائزة قائلا "انتم من أفضل رجال علماء المسلمين الذين يستطيعون أن يعطوا هذه الجائزة ما يستطيعون من قدرات". وسأل الله سبحانه وتعالى التوفيق والسداد وأن يجعل في هذه الجائزة الخير الذي يرجى منها وأن تثري المكتبة الإسلامية في البحوث التي ترد على مستحدثات الزمان ونظرة السنة النبوية لهذه الأشياء وقال "إن الشريعة الإسلامية والسنة النبوية قادرة على أن تجيب على كل مستحدث أيا كان حتى نثبت أن دين الإسلام قادر على أن يتكيف مع أي وضع مستجد لأن شرع الله أعلم بما يحدث في هذه الحياة ونهج رسول الله هو المعبر عن ما أمر الله به".

وقدم سمو النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء شكره لأعضاء الهيئة العليا نظير ما بذلوه من جهود متمنيا لهم التوفيق والسداد . وبين أنه تم حجب جائزة فرع السنة النبوية في الموضوع الأول الوسطية في الإسلام ودلالاتها من السنة النبوية، وفي الموضوع الثاني محمد رسول الله المبعوث رحمة للعالمين.

وأعلن الأمير نايف بن عبدالعزيز أن الفائز في فرع الدراسات الإسلامية المعاصرة في الموضوع الأول : العمل الإغاثي في الإسلام ( دراسة تأصيلية معاصرة ) هو الدكتور عبد القادر عبد الكريم جوندل "باكستاني الجنسية" كما فاز في الموضوع الثاني : حرية الرأي في الإسلام هو الدكتور محمد بن سعود البشر "سعودي الجنسية" مفيدا الأمير أن الجائزة ورد إليها 384 بحثا في موضوعات الدورة الرابعة.

كما أعلن أن الفائز بجائزة الأمير نايف بن عبد العزيز التقديرية لخدمة السنة النبوية في دورتها الثانية في مجال التأليف هو الشيخ الدكتور احمد محمد شاكر "مصري الجنسية" إثر ذلك أعلن النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية ورئيس الهيئة العليا لجائزة نايف بن عبد العزيز العالمية للسنة النبوية والدراسات الإسلامية المعاصرة عن موضوعات الجائزة في فرعيها في دورتها السابعة وجاءت على النحو التالي:

أولا : الموضوعات المختارة لفرع السنة النبوية في الدورة السابعة:

الموضوع الأول: : فقه الأقليات في ضوء السنة النبوية.

الموضوع الثاني : أحاديث الفتن وأشراط الساعة بين الفهم الصحيح والتأويلات.

ثانيا : الموضوعات المختارة لفرع الدراسات الإسلامية المعاصرة في الدورة السابعة: الموضوع الأول : المواطنة في الإسلام (واجبات وحقوق).

الموضوع الثاني : الإسلام والأزمات الاقتصادية العالمية.

منقول عن وكالة الأنباء السعودية