بحث عن بحث

 

بيان هيئة كبار العلماء بما يجري لإخواننا في سوريا

الحمد لله رب العالمين، والعاقبة للمتقين، ولا عدوان إلا على الظالمين والصلاة والسلام على عبدالله ورسوله قائد الغر المحجلين وعلى آله وصحبه ومن اتبعهم بإحسان إلى يوم الدين. أما بعد:

فقد استعرضت هيئة كبار العلماء في الدورة الثامنة والسبعين بتاريخ 6/ 8/ 1434هـ بمحافظة الطائف مايتعرض له إخواننا في سوريا من حرب إبادة لا يستثنى منها صغير ولا كبير ولا رجل ولا امرأة على أيدٍ تظهر العداء السافر لهذا الدين وأهله.

وقد أشادت الهيئة باستنكار المسلمين لهذه الجرائم شعوباً وحكومات وقادة وبخاصة ما صدر من خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود ـ حفظه الله ـ وتشيد الهيئة باستنكار المنظمات الإسلامية وما صدر من بيانات من سماحة المفتي العام للمملكة ورئيس هيئة كبار العلماء الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله بن محمد آل الشيخ وغيره من كبار العلماء في الأمة الإسلامية. وتستنكر الهيئة إجرام النظام السوري ومؤازرة ما يسمى بحزب الله وإيران وروسيا له في قتل الشعب السوري وتشريده وتدمير بلاده وتدعو علماء الأمة الإسلامية كافة إلى أن يتآزروا ويتعاونوا في هذه اللحظة التاريخية الحرجة للأمة الإسلامية التي تستدعي من الجميع صفاء القلوب والتعاون على كل ما يضمن لهذه الأمة وحدتها وقوتها ممتثلين قول الله تعالى (وَأَطِيعواْ اللهَ وَرَسولَه وَلاَ تَنَازَعواْ فَتَفْشَلواْ وَتَذْهَبَ رِيحكمْ وَاصْبِرواْ إِنَّ اللهَ مَعَ الصَّابِرِينَ) الأنفال: 46.

 

وإن الهيئة لتؤكد على وجوب اتخاذ خطوات عملية ضد الحزب الطائفي المقيت المسمى " بحزب الله " ومن يقف وراءه أو يشايعه على إجرامه تردعه من هذا العدوان، فهو حزب عميل لا يرقب في مؤمن إلاً ولا ذمة.

وتدعو الهيئة إيران وروسيا إلى مراجعة مواقفهما الداعمة للنظام الآثم في سوريا الذي أباد شعب سوريا وشرده.

وإذ تدعو هيئة كبار العلماء الأمة الإسلامية إلى بذل كل ما في استطاعتها لنصرة المضطهدين والمجاهدين في سوريا، فإنها توجه نداءها لأهل سوريا الصامدين الصابرين ليكونوا يداً واحدة على هذا النظام الظالم المجرم ومن شايعه وظاهره فإنه ـ بحول الله وقوته ـ إلى زوال، وندعوهم إلى بذل كل الأسباب لتوحيد مواقفهم وجماعتهم حتى يكونوا يداً واحدة على من ناوءهم، مهتدين بقول الله تعالى ( وَاعْتَصِمواْ بِحَبْلِ اللهِ جَمِيعاً وَلاَ تَفَرَّقواْ وَاذْكرواْ نِعْمَةَ اللهِ عَلَيْكمْ إِذْ كنتمْ أَعْدَاء فَأَلَّفَ بَيْنَ قلوبِكمْ فَأَصْبَحْتم بِنِعْمَتِهِ إِخْوَاناً وَكنتمْ عَلَىَ شَفَا حفْرَةٍ مِّنَ النَّارِ فَأَنقَذَكم مِّنْهَا كَذَلِكَ يبَيِّن الله لَكمْ آيَاتِهِ لَعَلَّكمْ تَهْتَدونَ) آل عمران: 103. وقوله سبحانه (يا أيها الذين آمنوا اصبروا وصابروا ورابطوا واتقوا الله لعلكم تفلحون ) آل عمران: 200. وقوله تعالى ( قَالَ موسَى لِقَوْمِهِ اسْتَعِينوا بِاللهِ وَاصْبِرواْ إِنَّ الأَرْضَ للهِ يورِثهَا مَن يَشَاء مِنْ عِبَادِهِ وَالْعَاقِبَة لِلْمتَّقِينَ ) الأعراف: 128.

 

وفي هذا الصدد نذكّر إخواننا أهل سوريا بأن يكون قصدهم بهذه التضحيات التي يبذلونها في الأنفس والأموال نصرة هذا الدين مع إخلاص التعلق بالله تعالى والتوكل عليه سبحانه، فإن المسلمين متى حققوا ذلك فلن يهزموا بإذن الله تعالى لقوله سبحانه ( يَا أَيّهَا الَّذِينَ آمَنوا إِن تَنصروا اللهَ يَنصرْكمْ وَيثَبِّتْ أَقْدَامَكمْ) محمد: 7. وقوله سبحانه ( وَلَيَنصرَنَّ الله مَن يَنصره إِنَّ اللهَ لَقَوِيٌّ عَزِيزٌ )الحج: 40. وقوله جل ذكره ( إِن يَنصرْكم الله فَلاَ غَالِبَ لَكمْ وَإِن يَخْذلْكمْ فَمَن ذَا الَّذِي يَنصركم مِّن بَعْدِهِ وَعَلَى اللهِ فَلْيَتَوَكِّلِ الْمؤْمِنونَ) آل عمران: 160. وقوله عز وجل(وَيَرْزقْه مِنْ حَيْث لا يَحْتَسِب وَمَن يَتَوَكَّلْ عَلَى اللهِ فَهوَ حَسْبه إِنَّ اللهَ بَالِغ أَمْرِهِ قَدْ جَعَلَ الله لِكلِّ شَيْءٍ قَدْراً ) الطلاق: 3

ونسأل لله تعالى أن يعجل بالفرج والنصر المبين لإخواننا في سوريا، وأن يولي عليهم خيارهم ويجمع كلمتهم على الحق إنه سبحانه ناصر أولياءه، والله غالب على أمره ولكن أكثر الناس لا يعلمون، والحمد لله رب العالمين وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.

هيئة كبار العلماء

رئيس هيئة كبار العلماء

عبدالعزيز بن عبدالله بن محمد آل الشيخ

 عبدالله بن سليمان المنيع صالح بن محمد اللحيدان الدكتور صالح بن فوزان الفوزان

 الدكتور عبدالله بن عبدالمحسن التركي الدكتور عبدالله بن محمد آل الشيخ

 الدكتور عبدالوهاب بن إبراهيم ابوسليمان الدكتور أحمد بن علي سير المباركي

 الدكتور صالح بن عبدالله بن حميد الدكتور محمد بن عبدالكريم العيسى

 الدكتور يعقوب بن عبدالوهاب الباحسين الدكتور عبدالله بن محمد المطلق

 عبدالله بن محمد بن خنين محمد بن حسن آل الشيخ الدكتور عبدالكريم بن عبدالله الخضير

 الدكتور علي بن عباس بن عثمان حكمي الدكتور محمد بن محمد المختار

 الدكتور قيس بن محمد آل الشيخ مبارك عبدالرحمن بن عبدالعزيز الكليّه

 الدكتور سعد بن تركي الخثلان