بحث عن بحث

 

 حـديــث :  (  إِنَّمَا يَرْحَمُ اللَّهُ مِنْ عِبَادِهِ الرُّحَمَاءَ ....)

 

هذا جـــزء من حـــــديـــــث أخـــرجــــه الــشــيـــــخــــــــــان عــن أســــامـــة بن زيــــــد رضي الله عـنــهــما وهـــذا نــــصـــــه :

عَنْ أُسَامَةَ، قَالَ: كَانَ ابْنٌ لِبَعْضِ بَنَاتِ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقْضِي، فَأَرْسَلَتْ  إِلَيْهِ أَنْ يَأْتِيَهَا، فَأَرْسَلَ «إِنَّ لِلَّهِ مَا أَخَذَ، وَلَهُ مَا أَعْطَى، وَكُلٌّ إِلَى أَجَلٍ مُسَمًّى، فَلْتَصْبِرْ وَلْتَحْتَسِبْ»، فَأَرْسَلَتْ إِلَيْهِ فَأَقْسَمَتْ عَلَيْهِ، فَقَامَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، وَقُمْتُ مَعَهُ، وَمُعَاذُ بْنُ جَبَلٍ، وَأُبَيُّ بْنُ كَعْبٍ، وَعُبَادَةُ بْنُ الصَّامِتِ، فَلَمَّا دَخَلْنَا نَاوَلُوا رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ الصَّبِيَّ وَنَفْسُهُ تَقَلْقَلُ فِي صَدْرِهِ - حَسِبْتُهُ قَالَ: كَأَنَّهَا شَنَّةٌ - فَبَكَى رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَقَالَ سَعْدُ بْنُ عُبَادَةَ أَتَبْكِي، فَقَالَ: «إِنَّمَا يَرْحَمُ اللَّهُ مِنْ عِبَادِهِ الرُّحَمَاءَ» .

أخرجه البخاري في "صحيحه" (2 / 79) برقم: (1284) ( كتاب الجنائز ، باب قول النبي صلى الله عليه وسلم يعذب الميت ببعض بكاء أهله ) ، (7 / 117) برقم: (5655) ( كتاب المرضى ، باب عيادة الصبيان        ) ، (8 / 123) برقم: (6602) ( كتاب القدر ، باب وكان أمر الله قدرا مقدورا ) ، (8 / 133) برقم: (6655) ( كتاب الأيمان والنذور ، باب قول الله تعالى وأقسموا بالله جهد أيمانهم   ) ، (9 / 115) برقم: (7377) ( كتاب التوحيد ، باب قول الله تبارك وتعالى قل ادعوا الله أو ادعوا الرحمن    ) ، (9 / 133) برقم: (7448) ( كتاب التوحيد ، باب ما جاء في قول الله تعالى إن رحمة الله قريب من المحسنين  ) ومسلم في "صحيحه" (3 / 39) برقم: (923) ،كتاب الجنائز  ، المقاصد الحسنة :(211) ،الدرر المنتثرة :( 133 ) ،كشف الخفاء (654 ) ،أسنى المطالب ( 376 ) ،تمييز الطيب من الخبيث (ص 39 ) .