بحث عن بحث

 

الأحاديث القدسية الصحيحة الصريحة – حرف الياء (11-13)

 

الحديث التاسع والثلاثون: عن عرباض بن سارية أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم- قال: «يختصم الشهداء والمتوفون على فرشهم إلى ربنا -عز وجل- في الذين يتوفون من الطاعون، فيقول الشهداء: إخواننا قتلوا كما قتلنا، ويقول المتوفون على فرشهم: إخواننا ماتوا على فرشهم كما متنا على فرشنا، فيقول الرب - عز وجل-: انظروا إلى جراحهم، فإن أشبهت جراحهم جراح المقتولين؛ فإنهم منهم ومعهم، فإذا جراحهم قد أشبهت جراحهم»(1) .

الحديث الأربعون: عن أنس بن مالك أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم- قال: «يخرج من النار أربعة يعرضون على الله - عز وجل-، فيأمر بهم إلى النار، فيلتفت أحدهم فيقول: أي رب! قد كنت أرجو إن أخرجتني منها أن لا تعيدني فيها، فيقول: فلا نعيدك فيها»(2) .

الحديث الحادي والأربعون: عن أبي هريرة - رضي الله عنه- قال: قال النبي -صلى الله عليه وسلم-: «يقول الله – تعالى-: أنا عند ظن عبدي بي، وأنا معه إذا ذكرني، فإن ذكرني في نفسه؛ ذكرته في نفسي، وإن ذكرني في ملأ؛ ذكرته في ملأ خير منهم، وإن تقرب إليَّ بشبر؛ تقربت إليه ذراعا، وإن تقرب إليَّ ذراعا؛ تقربت إليه باعا، وإن أتاني يمشي؛ أتيته هرولة»(3) .

الحديث الثاني والأربعون: عن أبي هريرة قال: قال لي نبي الله - صلى الله عليه وسلم-: «يا أبا هريرة! هل أدلك على كلمة كنز من كنز الجنة تحت العرش»؟ قال: قلت: نعم، فداك أبي وأمي! قال: «أن تقول: لا قوة إلا بالله» قال أبو بَلْجٍ وأحسب أنه قال: «فإن الله - عز وجل- يقول: أسلم عبدي واستسلم». قال: فقلت لعمرو: قال أبو بلج: قال عمرو: قلت لأبي هريرة: لا حول ولا قوة إلا بالله؟ فقال: لا، إنها في سورة الكهف (وَلَوْلَا إِذْ دَخَلْتَ جَنَّتَكَ قُلْتَ مَا شَاءَ اللَّهُ لَا قُوَّةَ إِلَّا بِاللَّهِ)(4) .

الحديث الثالث والأربعون: عن علي بن ربيعة قال: رأيت عليا - رضي الله عنه- أُتِيَ بدابة ليركبها، فلما وضع رجله في الركاب؛ قال: باسم الله، فلما استوى عليها؛ قال: الحمد لله، ثم قال: ( سُبْحَانَ الَّذِي سَخَّرَ لَنَا هَذَا وَمَا كُنَّا لَهُ مُقْرِنِينَ * وَإِنَّا إِلَى رَبِّنَا لَمُنقَلِبُونَ)، ثم حمد الله ثلاثا، وكبر ثلاثا، ثم قال: سبحانك لا إله إلا أنت، قد ظلمت نفسي فاغفر لي، ثم ضحك، فقلت: مم ضحكت يا أمير المؤمنين؟ قال: رأيت رسول الله -صلى الله عليه وسلم- فعل مثل ما فعلت، ثم ضحك، فقلت: مم ضحكت يا رسول الله؟ قال: «يعجب الرب من عبده إذا قال: رب اغفر لي، ويقول: علم عبدي أنه لا يغفر الذنوب غيري»(5) .

 


(1)  أخرجه النسائي: كتاب الجهاد، باب مسألة الشهادة (3164)، وقال الألباني في صحيح النسائي: صحيح.

(2)  أخرجه أحمد (13313، 14041)، وصححه الألباني في المشكاة (5588).

(3) متفق عليه: أخرجه البخاري: كتاب التوحيد، باب قول الله تعالى ]يريدون أن يبدلوا كلام الله[ (7505)، باب (7536)، باب (7537)، ومسلم: كتاب التوبة، باب الحث على ذكر الله تعالى (2675)، وذكره البخاري تعليقا بمعناه كتاب التوحيد، باب قول الله تعالى: ]لا تحرك به لسانك[.

(4)  أخرجه أحمد (8660، 8426، 10056)، وصححه الألباني في السلسلة الصحيحة (1528)، وله شاهد من حديث أبي ذر، وأبي بكر، وأبي موسى الأشعري، وغيرهم.

(5) أخرجه أبو داود: كتاب الجهاد، باب ما يقول الرجل إذا ركب (2602)، والترمذي: كتاب الدعوات، باب ما يقول إذا ركب الناقة (3446)، وقال الألباني في صحيح أبي داود: صحيح.