بحث عن بحث

 

 

المؤلفات في الأحاديث القدسية (5-9) المصنفات المتقدمة في الأحاديث القدسية (5-5)

 

7- الحافظ العلائي:

 

هو صلاح الدين خليل بن كيكلدي العلائي الدمشقي الحافظ المحدث الفقيه الشافعي، ولد في ربيع الأول سنة أربع وتسعين وست مئة واشتغل في الفقه والعربية وطلب الحديث بنفسه، ومن مسموعاته: الكتب الستة، وغالب دواوين الحديث، وقد علق في مجلد سماه: الفوائد المجموعة في الفرائد المسموعة، ومن تصانيفه أيضاً: كتاب النّفحات القدسية في مجلد كبير يشتمل على تفسير آيات وشرح أحاديث، وكتاب الأربعين في أعمال المتقين، وكتاب تحفة الرائض بعلوم آيات الفرائض، وبرهان التّيسير في عنوان التفسير، وإحكام العنوان لأحكام القرآن، ونزهة السَّفرة في تفسير خواتيم سورة البقرة، ونظم الفرائد لما تضمَّنه حديث ذي اليدين من الفوائد، وتحقيق المراد في أنّ النهي يقتضي الفساد، وغير ذلك، وتوفي رحمه الله تعالى ليلة الإثنين ثالث شهر الله المحرم سنة إحدى وستين وسبع مئة من الهجرة(1).

وقد ذكر ابن علَّان في «الفتـوحات الربانية على الأذكار النووية»: أن الحافظ العلائي المتوفى سنة 761هـ جمع أربعين حديثًا قدسيًّا، خرَّجها ثم ذكر مخرجيها من الأئمة المشهورين(2)، وذكر الصَّفَدي أيضا في «أعيان العصر وأعوان النصر» في مؤلفاته كتاب «الأربعين الإلهية» ثلاثة أجزاء(3).

 

8- ابن الدَّيبَع(4):

 

هو عبد الرحمن بن علي بن محمد بن عمر بن محمد بن عمر بن علي بن يوسف بن أحمد بن عمر الشيباني الزبيدي الشافعي، حفظ القرآن وتلاه بالسبع إفراداً وجمعاً على خاله العلامة فرضي زبيد أبي النجا محمد الطبيب والشاطبية والزبد للبارزي وبعض البهجة واشتغل في علم الحساب والجبر والمقابلة والهندسة والفرائض والفقه والعربية، له كتاب «بغية المستفيد بأخبار زبيد» ترجم فيه لنفسه، وقرأ صحيح البخاري ومسلم وسنن أبي داود الترمذي والنسائي وموطأ الإمام مالك والشفاء للقاضي عياض وعمل اليوم والليلة لابن السني والشمائل للترمذي وغيرها، وكان ثقة صالحا حافظا للأخبار والآثار، ولم يزل على الإفادة وملازمة بيته ومسجده لتدريس الحديث والعبادة إلى أن توفي سنة أربع وأربعين بعد التسعمائة من الهجرة

وقـد ألّف ابن الدَّيبع كتاب «الأحاديث القدسية»، جمع فيه ثمانين حديثًا قدسيًّا اختصر أسانيدها وذكر الرواة فيها، ولم يعلّق عليها بأي حكم.

 

 

 


 


(1) - انظر: الوافي في الوفيات (1/1892)، «أعيان العصر وأعوان النصر» للصفدي (1/ 321)، «فهرس الفهارس» (2/ 790)، «ذيل تذكرة الحفاظ» (ص 44).

(2) - انظر: «الفتوحات الربانية على الأذكار النووية» (7/ 389).

(3) - «أعيان العصر وأعوان النصر» للصفدي (1/ 321)

(4) - الديبع: بفتح الدال المهملة بعدها ياء مثناة تحتية ساكنة ثم باء موحدة مفتوحة وآخره عين مهملة، وهو لقب لجده الأعلى علي بن يوسف ومعناه بلغة النوبة: الأبيض،. انظر: الضوء اللامع (2/256)، فهرس الفهارس (1/ 412، 413).