بحث عن بحث

السنة المستقلة بالتشريع وآراء العلماء فيها(10)

 

 

بقية أدلة الجمهور على استقلال السنة بالتشريع :

ذكرنا فيما سبق الدليل الأول والدليل الثاني للجمهور على استقلال السنة بالتشريع ، وقد أوردنا الاعتراضات التي وجهت للدليل الثاني، وذكرنا رد الجمهور على ذلك ، وفي الصفحات التالية نورد بقية أدلة الجمهور ، ونبدأ بالدليل الثالث:

ثالثا :استدل جمهور العلماء على استقلال السنة بفهم الصحابة ـ رضوان الله عليهم لما ورد في القرآن الكريم من الأمر بطاعة رسول الله والتحذير من مخالفته ، فإنهم فهموا أن أمر القرآن بطاعة النبي هو أمر عام، يشمل ما صدر عن النبي صلى الله عليه وسلم من أقوال وأفعال دون حاجة إلى وجه ما من الوجوه التي ادعاها المخالفون للجمهور ، وحسب الصحابة في ذلك قول الله تعالى : (وماآتاكم الرسول فخذوه وما نهاكم عنه فانتهوا)[ سورة الحشر / 7 ] .

وهذه أمثلة تطبيقية لفهم الصحابة معنى عموم الأمر بطاعة رسول الله صلى الله عليه وسلم .

1 ــ روى البخاري ومسلم بسندهما عن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه قال : " لعن الله الواشمات(1) ، والمتوشمات(2) ، والمتنمصات(3) ، والمتفلجات(4) للحسن المغيرات خــلق الله "

فبلغ ذلك امرأة من بني أسد ، يقال لها أم يعقوب ، فجاءت فقالت : إنه بلغني أنك لعنت كيت وكيت ، فقال : وما لي لا ألعن من لعن رسول الله صلى الله صلى الله عليه وسلم ، ومن هو في كتابه ؟ فقالت : لقد قرأت ما بين اللوحين فما وجدت فيه ما تقول ، فقال : لئن كنت قرأتيه ، لقد وجدتيه ، أما قرأت : (وَمَا آتَاكُمُ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ وَمَا نَهَاكُمْ عَنْهُ فَانتَهُوا) ؟ قالت : بلى ، قال : فإنه نهى عنه ، قالت : فإني أرى أهلك يفعلونه ، قال ، فاذهبي ، فانظري فنظرت ، فلم تر من حاجتها شيئا ، فقال : لو كانت كذلك ما جامعتنا (5).

فظاهر قوله لها : " هو في كتاب الله " ثم فسر ذلك بقوله : (وَمَا آتَاكُمُ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ وَمَا نَهَاكُمْ عَنْهُ فَانتَهُوا ) ، أن تلك الآية تضمنت جميع ما جاء في الحديث النبوي .لأن الآية بمنطوقها ومفهومها لا تدل على لعن الواشمة أو المستوشمة ... إلخ ، وإنما تدل على لزوم اتباع الرسول صلى الله عليه وسلم في كل ما جاء به .


(1) الواشمات : جمع واشمة ، فاعلة الوشم ، وهو أن يغرز عضو من الإنسان بنحو الإبرة حتى يسيل منه الدم ثم يحشى بالنيلج .(لسان العرب 12 /638).

(2) الموتشمات : جمع موتشمة ، وهي التي أرادت الوشم أو طلبته . لسان العرب ، الموضع السابق .

(3) المتنمصات : جمع متنمصة ، وهي التي تنتف شعر حاجبيها بخيط ، لسان العرب ( 7 / 101 )

(4) المتفلجات : جمع متفلجة ، وهي التي تفرق ما بين ثناياها باتلمبرد ونحوه إظهارا للزينة . لسان العرب ( 2 / 336 ) .

(5) صحيح البخاري ، كتاب اللباس ، باب المتفلجات للحسن ( 5931 ) وصحيح مسلم ، كتاب اللباس والزينة ، باب تحريم فعل الواصلة والمستوصلة ( 2125 ).