بحث عن بحث

 

شبه المنكرين لحجية السنة، والرد عليهم (15)

 

6 - وعن أنس بن مالك قال :لما أراد رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يكتب إلى الروم قال: قالوا : إنهم لا يقرءون كتابا إلا مختوما ، قال : فاتخذ رسول الله صلى الله عليه وسلم خاتما من فضة ، كأني أنظر إلى بياضه في يد رسول الله صلى الله عليه وسلم ، نقشه -محمد رسول الله- ) (1)

7 - وعن الزهري عن سالم عن أبيه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كتب كتاب الصدقة فلم يخرجه إلى عماله حتى قبض ، فقرنه بسيفه ، فلما قبض عمل به أبو بكر حتى قبض ، وعمر حتى قبض ، وكان فيه : ( في خمس من الإبل شاة ، وفي عشر شاتان ، وفي خمس عشرة ثلاث شياة ، وفي عشرين أربع شياة ، وفي خمس وعشرين بنت مخاض(2).... الحديث.

8 - وعن أبي بكر بن محمد بن عمرو بن حزم عن أبيه عن جده : أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كتب إلى أهل اليمن مع عمرو بن حزم : ( بسم الله الرحمن الرحيم ، من محمد النبي إلى شرحبيل بن عبد كلال ، والحارث بن عبد كلال ، ونعيم بن عبد كلال : في كل أربعين شاة شاة إلى أن تبلغ عشرين ومائة ، فإن زادت على عشرين ومائة : واحدة ، ففيها شاتان إلى أن تبلغ مائتين ، فإن زادت واحدة ففيها ثلاثة ، إلى أن تبلغ ثلاث مائة ، فما زاد ففي كل مائة شاة شاة(3)..... الحديث .

9 - وعن ابن عباس قال : لما اشتد بالنبي وجعه ، قال : (ائتوني بكتاب : أكتب لكم كتابا لا تضلوا بعده) ، قال : عمر : إن النبي صلى الله عليه وسلم غلبه الوجع ، وعندنا كتاب الله حسبنا ، فاختلفوا ، وكثر اللغط ، قال : (قوموا عني ، ولا ينبغي عندي التنازع) ، فخرج ابن عباس يقول : إن الرزية كل الرزية ما حال بين رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وبين كتابه(4).

10- وعن أنس بن مالك ، أن أبا بكر -رضي الله عنه -كتب له هذا الكتاب لما وجهه إلى البحرين : ( بسم الله الرحمن الرحيم : هذه فريضة الصدقة التي فرض رسول الله صلى الله عليه وسلم على المسلمين ، والتي أمر الله بها رسوله ، فمن سئلها من المسلمين على وجهها فليعطها ، ومن سئل فوقها فلا يعط : (في أربع وعشرين من الإبل ، فما دونها من الغنم ، من كل خمس شاة ...... الحديث ) (5).

11 - وعن طاووس ، عن عبد الله بن عمرو بن العاص قال : ( الصادقة صحيفة كتبتها عن رسول الله صلى الله عليه وسلم ) (6).

12 - وعن مجاهد ، عن عبد الله بن عمرو قال : ( ما يرغبني في الحياة إلا خصلتان : الصادقة والوهطة ، فأما الصادقة فصحيفة كتبتها عن رسول الله صلى الله عليه وسلم ، ، وأما الوهطة فأرض تصدق بها عمرو بن العاص ، كان يقوم عليها ) (7) .

13- وعن عمرو بن أبي سفيان أنه سمع عمر بن الخطاب يقول : ( قيدوا العلم بالكتاب ) (8).

14 - وعن عبيد الله بن أبي رافع قال : 0 كان ابن عباس يأتي أبا رافع ، فيقول : ما صنع رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم كذا ؟ ما صنع رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم كذا ؟ ومع ابن عباس ألواح يكتب فيها ) (9).


 


(1)- أخرجه البخاري ، كتاب اللباس ، باب نقش الخاتم ، وباب اتخاذ الخاتم ليختم به ( 5872 ،5875) ومسلم ، كتاب اللباس ، باب في اتخاذ النبي صلى الله عليه وسلم خاتما لما أراد ان يكتب إلى العجم ( 56 ، 57 ، 58 ).

(2)- أخرجه أبو داود ، كتاب الزكاة ، باب في زكاة السائمة ( 1568 ) من عدة طرق بلفظه ومعناه . والترمذي ، كتاب الزكاة ، باب ما جاء في زكاة الإبل والغنم ( 621 ) وقال عقبه : حديث ابن عمر حديث حسن .

(3)- أخرجه الدارمي ، كتاب الزكاة [ مفرقا ] في : باب زكاة الغنم ، وباب زكاة الورق ، وباب ما لا يجب فيه الصدقة ( 1 / 381 ، 383 ، 385 ) بلفظه .

(4)- أخرجه البخاري ، كتاب العلم ، باب كتابة العلم ( 114 ) وفي مواضع أخرى . ومسلم ، كتاب الوصية ، باب ترك الوصية لمن ليس له شيء يوصي فيه ( 20 ، 21 ، 22 ) .

(5)- أخرجه البخاري ، كتاب الزكاة [ مفرقا ] في باب العرض في الزكاة ، وباب لا يجمع بين متفرق ، وباب ما كان من خليطين ، وباب من بلغت عنده صدقة ، وباب زكاة الغنم ، وباب لا تؤخذ في الصدقة هرمة ( 2 / 144 -147 ). وأبو داود ، كتاب الزكاة ، باب في زكاة السائمة ( 1 / 358 - 360 ) ، والنسائي ، كتاب الزكاة ، باب زكاة الإبل ، وباب زكاة الغنم ( 2 / 13 ، 14 ، 19 ، 20 ) ، وابن ماجه ، كتاب الزكاة ، باب إذا أخذ المصدق سنا فوق سن ( 1800 ) .

(6)- أخرجه الخطيب في تقييد العلم ص 84 .

(7)- أخرجه الدارمي ، المقدمة ، باب من رخص في كتابة العلم ( 1 / 127) ، والخطيب في تقييد ص 84 -85 .

(8) - أخرجه الدارمي ، المقدمة ، باب من رخص في كتاب العلم ( 1 / 127 -128 ) والخطيب في تقييد العلم ص87 -88 .

(9)- أخرجه الخطيب في تقييد العلم ص 91 -92 .