بحث عن بحث

صفات الرسول صلى الله عليه وسلم الخُلقية :

 

إن حسن الخلق صفة سامية بكل ما تحمله هذه الكلمة من معنى ، فهي تطهر صاحبها من آفات اللسان والجنان وترتقي به إلى مراتب الإحسان مع خالقه ومع سائر الناس . قال الله تعالى(وَإِنَّكَ لَعَلى خُلُقٍ عَظِيمٍ) (1) . وإنك يعني (يا محمد لعلى خلق عظيم) لم يتخلق أحد بمثله ، في كل شيء ، خلق مع الله ، خلق مع عباد الله ، في الشجاعة والكرم وحسن المعاملة .

وأيضاً : عن سعيد بن هشام قال : أتيت عائشة رضي الله عنه فقلت : يا أم المؤمنين أخبريني بخلق رسول الله صلى الله عليه وسلم قالت كان خلقه القرآن ، أما تقرأ القرآن قول الله عز وجل : (وَإِنَّكَ لَعَلى خُلُقٍ عَظِيمٍ) (2)  .

لأنه يتأدب بآدابه ، ويمتثل أوامره ، ويجتنب نواهيه صلى الله عليه وسلم .

من المعلوم أن الرسول صلى الله عليه وسلم أحسن الناس خلقاً وتحلى بمكارم الأخلاق فنال هذه الثمرات :

كسباً لحب وقرب نبينا صلى الله عليه وسلم وم القيامة كما قال صلى الله عليه وسلم (إن من أحبكم إلي وأقربكم مني مجلساً يوم القيامة أحاسنكم أخلاقاً) (3)  .

شوقاً للجنة وتثقيلاً للميزان يوم أن نلقى الله ، قال صلى الله عليه وسلم (وما من شيء أثقل في ميزان المؤمن يوم القيامة من خلق حسن) (4).

يحصل كمال الإيمان قال صلى الله عليه وسلم (أكمل المؤمنين إيماناً أحسنهم خلقاً) (5)  .

يبلغ درجة الصائم القائم ، قال صلى الله عليه وسلم: (إن الرجل ليدرك بحسن خلقه درجات قائم الليل صائم النهار) (6).

إن التحلي بالخلق الحسن بلسم يجدد حياتك ، ويطيل بقاءك ، ويثقل حسناتك، فالبدار البدار إليه .

والآن سنذكر بعض أخلاق حبيبنا محمد صلى الله عليه وسلم رزقني الله وإياك حسن الاقتداء والتأسي به صلى الله عليه وسلم .


 


(1)  سورة القلم ، آية (1) .

(2) مسند أحمد ، ج 6 (24645/91) .

(3) رواه الترمذي كتاب البر والصلة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم ، باب ما جاء في معالي الأخلاق (2018/370) .

(4) رواه الترمذي كتاب البر والصلة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم ، باب ما جاء في حسن الخلق (2002/362) .

(5) رواه الترمذي كتاب الرضاع ، باب ما جاء في حق المرأة على زوجها (1162/466) .

(6) رواه الترمذي (4798/294) وقال الحاكم صحيح على شرط الشيخين ووافقه الذهبي .