بحث عن بحث

 

الحلقة (27)– الخشية المحمدية :

 

تعريف الخشية:

 

   خوف يشوبه تعظيم .

 

(ب) المثل التطبيقي من حياة النبي صلى الله عليه وسلم في " الخشية " :

 

    " عن عائشة زوج النبي صلى الله عليه وسلم  تقول : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا كان يوم الريح والغيم عرف ذلك في وجهه وأقبل وأدبر فإذا مطرت ، سُر به، وذهب عنه ذلك قالت عائشة فسألته فقال : (إني خشيت أن يكون عذاباً سلط على أمتي) ويقول : إذا رأى المطر : (رحمة) (1).

 

(جـ ) من الأقوال في الخشية :

 

    قال عبد الله بن مسعود رضي الله عنه : إن المؤمن يرى ذنوبه كأنه قاعد تحت جبل يخاف أن يقع عليه ، وإن الفاجر يرى ذنوبه كذباب مر على أنفه ، فقال به هكذا .

 

( د ) من الفوائد على الخشية :

 

1- الفوز بالجنة والنجاة من النار .

2 – سعادة العبد في الدنيا والآخرة .

3 – الأمن من الفزع الأكبر .

4 – تثمر محبة الله وطاعته .

5 – البعد عن الوقوع في المعاصي والذنوب .

 

(ﻫ ) مظاهر الخشية :

 

1- تدبر القرآن .

2 – العمل بالعلم .

3 – العين التي تبكي من خشية الله .

4 – مراقبة الله .

5 – الأمانة لأنه لا أمين إلا من خشي الله .

6 – فعل الطاعات واجتناب المحرمات .

7 – الابتعاد عن الشبهات . 8 -كثرة البكاء والتضرع لله . 9 –إذا تذكر أنه مخلوق وأن الله خالقه وليس هو إله ولا رب وذكر إحسان الله إليه فهذا التذكر يدعوه على اعترافه بربوبيته لله وتوحيده .

 



(1) رواه مسلم ، كتاب صلاة الاستسقاء ، باب التعوذ عند رؤية الريح والغيم والغرم بالمطر (899/616) .