بحث عن بحث

 

الصدق المحمدي (1-2)

 

 (أ)  تعريف الصدق:

 

هو قول الحق ومطابقة الكلام للواقع .

 

(ب)المثل التطبيقي من حياة النبي صلى الله عليه وسلم  في " الصدق " :

" عن ابن عباس رضي الله عنهما قال : " لما نزلت (وَأَنذِرْ عَشِيرَتَكَ الْأَقْرَبِينَ ) [الشعراء214 ] صعد النبي صلى الله عليه وسلم  على الصفا فجعل ينادي : (يا بني فهر ، يا بني عدي) لبطون قريش ، حتى اجتمعوا ، فجعل الرجل إذا لم يستطع أن يخرج أرسل رسولاً لينظر ما هو ، فجاء أبو لهب وقريش فقال : "( أرأيتكم لو أخبرتكم أن خيلاً بالوادي تريد أن تغير عليكم أكنتم مصدقي) " قالوا: نعم ما جربنا عليك إلا صدقاً ، قال: (فإني نذير لكم بين يدي عذاب شديد) فقال أبو لهب : تباً لك سائر اليوم، ألهذا جمعتنا؟ فنزلت تبت يدا أبي لهب وتب (1)

    أبو لهب عم النبي صلى الله عليه وسلم  وكان شديد العداوة له فذمه اللهب هذا الذم العظيم، الذي هو خزي عليه إلى يوم القيامة فقال (تَبَّتْ يَدَا أَبِي لَهَبٍ وَتَبَّ )(المسد1) أي خسرت يداه وشقي . (وتب) فلم يربح (2) .

 

(جـ ) من الأقوال في الصدق :

 

    قال الجنيد "حقيقة الصدق: أن تصدق في مواطن لا ينجيك منه إلا الكذب".

 

(د ) من فوائد الصدق :

1- الصدق طريق الأبرار إلى الجنة .

2 -  الصادقون هم أحباب الله المقربون .

3 – الصدق دليل القوة وسمة الثقة بالنفس .

4 – الصادق محشور مع النبيين والشهداء والصالحين .

5 - الصادقون يحبهم الناس ويثقون بهم ويأتمنونهم في سائر معاملاتهم.

  


(1) أخرجه البخاري في كتاب التفسير ، باب (أنذر عشيرتك) (4770 – 836) .

(2) تيسير الكريم الرحمن في تفسير كلام المنان سورة المسد (866) .