بحث عن بحث

حديث(أُخْبِرُكِ بِمَا هُوَ أَيْسَرُ عَلَيْكِ مِنْ هَذَا أَوْ أَفْضَلُ؟....)

 

(15) عَنْ عَائِشَةَ بِنْتِ سَعْدِ بْنِ أَبِي وَقَّاص،ٍ عَنْ أَبِيهَا: أَنَّهُ دَخَلَ مَعَ رَسُولِ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم  عَلَى امْرَأَةٍ وَبَيْنَ يَدَيْهَا نَوىً أَوْ حَصىً تُسَبِّحُ بِهِ فَقَالَ: «أُخْبِرُكِ بِمَا هُوَ أَيْسَرُ عَلَيْكِ مِنْ هَذَا أَوْ أَفْضَلُ؟ فَقَالَ : « سُبْحَانَ اللَّهِ عَدَدَ مَا خَلَقَ فِي السَّمَاءِ وَسُبْحَانَ اللَّهِ عَدَدَ مَا خَلَقَ فِي الْأَرْضِ وَسُبْحَانَ اللَّهِ عَدَدَ مَا خَلَقَ بَيْنَ ذَلِكَ وَسُبْحَانَ اللَّهِ عَدَدَ مَا هُوَ خَالِقٌ وَاللَّهُ أَكْبَرُ مِثْلُ ذَلِكَ وَالْحَمْدُ لِلَّهِ مِثْلُ ذَلِكَ وَلاَ إِلَهَ إِلاَّ اللَّه مِثْلُ ذَلِكَ وَلاَ حَوْلَ وَلاَ قُوَّةَ إِلاَّ بِاللَّهِ مِثْلُ ذَلِكَ ».([1])

 



([1])  رواه أبو داود (1334 ح1500) والترمذي (2019 ح3568) و ابن حبَّان في صحيحه (3/118 ح837) والحاكم في مستدركه (1/732) والمقدسي في المختارة (3/210) هذا الإسناد ضعيف لجهالة أحد رواته ؛ و هو خزيمة .لكن رواه البزار من طريق أَصبْغَ بن الفرج – وهو كما قال أبو حاتم؛ أجلُّ أصحاب ابن وهب، وهو ثقة ، رواه بدون خزيمة، بين سعيد بن أبي هلال وعائشة . وتابعه على ذلك هارون بن معروف وهو ثقة ، ويحيى بن حرملة صدوق ، وبهذا يكون الحديث صحيحًا كما جزم به الحاكم في المستدرك ووافقه الذهبي رحمهم الله . تهذيب الكمال (3/306) التقريب (ص569) ، (ص156)