بحث عن بحث

 

آداب معاشرة الأصحاب (2-3)

 

1- اختيار الرفيق الصالح ، قال صلى الله عليه وسلم ( الرجل على دين خليله ، فلينظر أحدكم من يخالل )(1).

2- المحبة في الله تعالى ففي الحديث القدسي ( قال الله تبارك وتعالى : وجبت محبتي للمتحابين فيّ ، والمتجالسين فيّ ، والمتزاورين فيّ ، والمتباذلين فيّ )(2).

ويشرع لمن أحب أخاً له في الله أن يعلمه بذلك ، فعن أنس بن مالك رضي الله عنه  أن رجلاً كان عند النبي صلى الله عليه وسلم  فمر به رجل ، فقال : يا رسول الله إني لأحب هذا . فقال له النبي صلى الله عليه وسلم  ( أعلمته ؟ ) قال : لا . قال ( أعلمه ) فلحقه فقال : إني أحبك في الله ، فقال : أحبك الله الذي أحببتني له ) وفي رواية ( قم فأخبره تثبت المودة بينكما )(3).

3- آداء الحقوق العامة للإخوان قال صلى الله عليه وسلم  ( حق المسلم على المسلم ست :

1/ إذا لقيته فسلم  عليه ، 2/ وإذا دعاك فأجبه ، 3/ وإذا استنصحك فانصحه ، 4/ وإذا عطس فحمد الله فشمته ، 5/ وإذا مرض فعده ، 6/ وإذا مات فاتبعه )(4).

ومنها الآداب الواردة في قول الله تعالى ( يا أيها الذين آمنوا لا يسخر قوم من قوم عسى أن يكونوا خيراً منهم ولا نساء من نساء عسى أن يكن خيراً منهن ولا تلمزوا أنفسكم ولا تنابزوا بالألقاب بئس الاسم الفسوق بعد الإيمان ومن لم يتب فأولئك هم الظالمون ، يا أيها الذين آمنوا اجتنبوا كثيراً من الظن إن بعض الظن إثم ولا تجسسوا ولا يغتب بعضكم بعضاً أيحب أحدكم أن يأكل لحم أخيه ميتاً فكرهتموه واتقوا الله إن الله تواب رحيم )(5).

                                                                                                                                يتبع في الحلقة القادمة

 


(1) أخرجه الترمذي باب لم يسمه ح 2378-4/589 وقال : حسن غريب ، وأبو داود باب من يؤمر أن يجالس ح 4833-4/259، وأحمد ح 8015-2/303 قال الأرناؤوط:إسناده جيد ، والحاكم ك البر والصلة ح 7320-4/188 وقال : صحيح إن شاء الله ولم يخرجاه .

(2) أخرجه أحمد ح22083-5/233 وقال الأرناؤوط:حديث صحيح رجاله ثقات رجال الشيخين غير إسحاق بن عيسى فمن رجال مسلم ، وابن حبان ذكر إيجاب محبة الله جل وعلا للمتجالسين فيه ح 575-2/335، والحاكم ك البر والصلة ح 7314-4/186 قال : صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه .

(3) أخرجه  أبو داود باب إخبار الرجل بمحبته إياه ح 5125- 4/333، وأحمد ح 3559-3/241 قال الأرناؤوط: حديث صحيح وهذا إسناد ضعيف ، وابن حبان ذكر الاستحباب للمرء أن يعلم أخاه محبته إياه لله جل وعلا ح 569-2/328، والحاكم ح 7321-4/189 وقال: حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه .

(4) أخرجه مسلم باب من حق المسلم للمسلم رد السلام ح 2162-4/1705 .

(5) سورة الحجرات آية 11و12 .