بحث عن بحث

حق النساء في طلب العلم

  النساء يطالبن بحقهن في طلب العلم :

         جاء  في الصحيحين ، في باب ( هل يجعل للنساء يوم على حدة في العلم ؟):

 عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه قال : جاءت امرأة  إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقالت : يا رسول الله ! ذهب الرجال بحديثك ، فاجعل لنا من نفسك  يوماً نأتيك فيه تعلمنا مما علمك الله ، فقال : (اجتمعن) فأتاهن فعلمهن مما علمه الله . وفي رواية :"غلبنا عليك الرجال". هكذا كان رسول الله صلى الله عليه وسلم حريصاً على إسماعهن الخير ، فكان يخصهن بالتعليم.

 

 الإمام يعظ النساء ويعلمهن:

        " عن ابن جريج عن عطاء عن جابر بن عبد الله قال : قام النبي صلى الله عليه وسلم يوم الفطر فصلى ، فبدأ بالصلاة ثم خطب فلما فرغ نزل ، فأتى النساء فذكرهن وهو يتوكأ على يد بلال ، وبلال باسط ثوبه يلقي فيه النساء الصدقة. وفي رواية عن ابن عباس : فظن أنه لم يُسْمع النساء فوعظهن وأمرهن بالصدقة.

    وقال ابن جريج لعطاء:أترى حقاً على الإمام ذلك يُذكرهن؟ قال :إنه لحق عليهم ،ومالهم لا يفعلونه!"

     فالنساء شقائق الرجال في التكليف فمن الواجب تعليمهن وتعلمهن ،وقد علمهن رسول الله صلى الله عليه وسلم، وأقرهن على طلب التعلم ، ولا يجوز اختلاط النساء بالرجال في التعلم ،فأما أن يفردن بيوم كما في الحديث السابق، وأما يتأخرن عن صفوف الرجال كما في حديث ابن عباس (تم أتى النساء) قال ابن حجر(2/466) :   "يشعر بأن النساء كن على حدة من الرجال غير مختلطات بهم "