بحث عن بحث

 

 حث الرجل على تعليم أمته وأهله

 

 قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :" ثلاثة لهم أجران : رجل من أهل الكتاب آمن بنبيه وآمن بمحمد صلى الله عليه وسلم ، والعبد المملوك إذا أدى حق الله وحق مواليه ،ورجل كانت عنده أمة فأدبها فأحسن تأديبها ،وعلمها فأحسن تعليمها ،ثم أعتقها فتزوجها ،فله أجران" رواه البخاري  ، وترجم له (باب تعليم الرجل أمنة وأهله)

قال ابن حجر :" مطابقة الحديث للترجمة في الأمة بالنص وفي الأهل بالقياس ، إذ الاعتناء بالأهل الحرائر في تعليم فرائض الله وسنن رسوله آكد من الاعتناء بالإماء"         (الفتح 1/190)

والنبي صلى الله عليه وسلم من أحرص الناس على تعليم أهله ، فعن الشفاء بنت عبد الله قالت : دخل علي النبي  صلى الله عليه وسلم فقال: " ألا تعلمين هذه رقية النملة كما علمتها الكتابة " رواه أحمد وصححه الألباني.

قال ابن القيم : " في الحديث دليل على جواز تعليم النساء الكتابة " زاد المعاد ( 4/185)

ومن لطيف الاستدلال على تعليم الرجل أهل بيته ، ما ذكره الألو سي في تفسيره عند قوله تعالى

 ( يا أيها الذين آمنوا قوا أنفسكم وأهليكم ناراً وقودها الناس والحجارة ) قال : " واستدل به على أنه يجب على الرجل تعلم ما يجب من الفرائض وتعليمه لهؤلاء ، وادخل بعضهم الأولاد في ا لنفس ، لأن الولد بعض من أبيه " 

حرص النبي صلى الله عليه وسلم على تعليم نسائه ووعظهن حتى في الليل :

 عن أم سلمة رضي الله عنها قالت: استيقظ النبي صلى الله عليه وسلم ذات ليلة فقال: " سبحان الله ماذا أنزل الليلة من الفتن، وماذا فتح من الخزائن، أيقظوا صواحبات الحجر، فرب كاسية في الدنيا عارية في الآخرة " رواه البخاري ، وترجم له ( باب العلم واليقظة بالليل ) 0

قال ابن حجر : " أي تعليم العلم بالليل ، والعظة تقدم أنها الوعظ ، وأراد المصنف التنبيه على أن الحديث بعد العشاء مخصوص بما لا يكون في الخير " 0 " وقوله ( صواحب الحجر ) إنما خصهن بالإيقاظ لأنهن الحاضرات حينئذ ، أو من باب " ابدأ بنفسك ثم بمن تعول "

ومن فوائد الحديث " إيقاظ الرجل أهله بالليل لا سيما عند آية تحدث، وتحذير العالم من يأخذ عنه من كل شيء يتوقع حصوله، والإرشاد إلى ما يدافع ذلك المحذور " الفتح (1/210-211)0