بحث عن بحث

عائشة بنت سعد بن أبي وقاص

"ابنة من فداه رسول الله – صلى الله عليه وسلم - بأبويه"

 

بقلم : د. شادن أبوصالح

  نشأت عائشة بنت أبي وقاص في كنف أحد رجال هذه الأمة العشرة الذين بشرهم رسول الله - صلى الله عليه وسلم – بالجنة ، فانساب في نفسها حب الله ورسوله كما ينساب الماء في عروق النبتة الغضة حتى إذا سقاها ورواها أثمرت وأينعت وآتت أكلها بإذن ربها .

  وقد أحبت كذلك –رضي الله عنها – أمهات المؤمنين ، فكانت تنتقل بينهن كما الفراشة بين الأزاهير تعبق من علمهن وفضلهن حتى غدت إحدى راويات الحديث الشهيرات ، والعابدات المعروفات بكثرة العبادة والصلاح.

   وكانت شديدة الفخر بأبيها ؛ إذ كانت تقول :" أنا ابنة المهاجر الذي فداه رسول الله - صلى الله عليه وسلم – يوم أحد بالأبوين" .

  توفيت - رضي الله عنها – سنة سبع عشرة ومائة من الهجرة بعد أن قاربت التسعين من عمرها ، أفنت جلها في سبيل العلم ورواية الحديث (1).

ــــــــــــ

(1) انظر : الطبقات الكبرى:ابن سعد 8:/467، و البداية والنهاية : ابن كثير 8/86،و سير أعلام النبلاء:الذهبي 1/101.