بحث عن بحث

ابسم الله الرحمن الرحيم

هلموا إلى الزواج (2-8)

 

الزواج حفظ للعرض

 

2- عن جابر رضي الله عنه قال أن رسول الله صلى الله عليه وسلم رأى امرأة، فأتى امرأته زينب وهي تَمْعَسُ مَنِيئَة (1)، فقضى حاجته ثم خرج إلى أصحابه، فقال (إن المرأة تُقبل في صورة شيطان، وتدبر في صورة شيطان، فإذا أبصر أحدكم امرأة فليأت أهله فإن ذلك يردّ ما في نفسه) (2).

في الحديث بيان فضيلة الزواج في حفظ العرض وتحصيل الإحصان والتحلي بفضيلة

العفاف عن الفواحش والآثام، وفيه إرشاد لمن رأى امرأة فوقعت في نفسه، أن يأتي

أهله ؛ فإن ذلك كما أخبر النبي صلى الله عليه وسلم يردُّ ما في نفسه (3).

وقد حثّ المصطفى صلى الله عليه وسلم الشباب على الزواج لمن وجد القدرة عليه، ورّغبهم فيه لما فيه

من فضيلة الإحصان والإعفاف، وأرشد من لا يجد مؤونة الزواج بالصوم لأنه له وجاء؛ أي حصن من الوقوع في الآثام.

 فقال "يا معشر الشباب من استطاع منكم الباءة فليتزوج فإنه أغض للبصر وأحفظ للفرج، ومن لم يستطع فعليه بالصوم فإنه له وجاء ".

 

الهوامش:

 (1) أي تدلك الجلد الموضوع للدباغ

 (2) أخرجه مسلم ك النكاح باب ندب من رأى امرأة فوقعت في نفسه إلى أن يأتي امرأته (9/177).

 (3) شرح النووي 9/178