بحث عن بحث

زواجه صلى الله عليه وسلم من أم سلمة رضي الله عنها:

    أخرج البخاري عن صفية بنت شيبة قالت : (( أولم النبي صلى الله عليه وسلم على بعض نسائه بمدين من شعير )) .

    قال ابن حجر : (لم أقف على تعيين اسمها صريحاً ، وأقرب ما يفسر به أم سلمة ، فقد أخرج ابن سعد عن شيخه الواقدي بسندٍ له إلى أم سلمة قالت : (( لما خطبني النبي صلى الله عليه وسلم - فذكر قصة تزويجه بها – فأدخلني بيت زينب بنت خزيمة فإذا جرة فيها شيء من شعير ، فأخذته فطحنته ثم عصدته في البرمة وأخذت شيئاً من إهالة فأدمته فكان ذلك طعام رسول الله صلى الله عليه وسلم )) .

    وأخرج ابن سعد أيضاً وأحمد بإسنادٍ صحيح إلى أبي بكر بن عبد الرحمن بن الحارث أن أم سلمة أخبرته – فذكر خطبتها وتزويجها – وفيه قالت : ((فأخذت ثفالي وأخرجت حبات من شعير كانت في جرتي وأخرجت شحماً فعصدته له ثم بات ثم أصبح )) اهـ (1) . هذه أم سلمة في أول الليل عروساً وفي آخره تعجن لرسول الله صلى الله عليه وسلم .

 

                                     يتبع في الحلقة القادمة إن شاء الله تعالى

 


(1) من فتح الباري ( 9/240 ) .