بحث عن بحث

 

 فنــون التربـية (1-6)

 

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين … وبعد

إن الأبناء هبة ونعمة من الله سبحانه وتعالى، يسرّ الفؤاد برؤيتهم، وتقر العين بمشاهدتهم وتسعد الروح بفرحهم، وكان من دعاء زكريا عليه السلام { رَبِّ لَا تَذَرْنِي فَرْداً وَأَنتَ خَيْرُ الْوَارِثِينَ } .

والبنون زينة الحياة الدنيا ولا يعرف عظم هذه النعمة إلا من حُرمها، فتراه ينفق ماله ووقته في سبيل البحث عن علاج لتحصيلهم .

وأنت كأم مسئولة عن هذه الأمانة التي حمّلك الله إياها . إنها أمانة تربية أبنائك، والتي تسألين عنها يوم القيامة، أحفظت أم ضيّعت؟ !

وزينة الذرية لا يكتمل بهاؤها وجمالها إلا بالدين وحسن الخلق، وإلا كانت وبالاً على الوالدين في الدنيا والآخرة.

قال القرطبي : لا شيء أقر لعين المؤمن من أن يرى زوجته وأولاده مطيعين لله عز وجل

وقد حرص السلف على مباشرة هذه المهمة - مهمة تربية الأبناء -، كما ذكر أن الخليفة العباسي المنصور بعث إلى من في السجن من بني أمية يقول لهم :ما أشدّ ما مر بكم في هذا السجن ؟ قالوا: ما فقدنا من تربية أولادنا .

 

صفات المربي الناجح:

1)   أولى ما يجب أن يتحلى به المربي هو تقوى الله عز وجل والعلم الشرعي ؛ فالتربية في الإسلام هي إعداد المرء لعبودية لله تعالى ؛ وذلك لا يتوصل إليه إلا بالقدوة الحسنة والعلم الشرعي، كغرس العقيدة في النفوس مع الفهم الحقيقي لمعنى العقيدة وأنها ليست شعارات تردد أو طقوس ينادى لها بدون روح وحياة في القلب، فيُعرّفه (من ربك؟) بمعنى من إلهك الذي تعبده، ويبين له شيئاً من صفات الله سبحانه ، ويُحبب إليه عبادة الله من صلاة وصيام وصدقة، ويبين له أهم الأحكام المتعلقة بها ، ويشرح له بوضوح حديث ابن عباس رضي الله عنه "يا غلام إني معلمك كلمات، احفظ الله يحفظك..." ويُعرفه بالنبي صلى الله عليه وسلم ، وماحقه علينا وما واجبنا نحوه صلى الله عليه وسلم ،وغير ذلك.

2) وكذلك عليه أن يضيف إلى ذلك ثقافة عامة مناسبة يدرك بها المراحل التي يمر بها الطفل وطبيعة تلك المراحل وكيف يتعامل معها ، حتى يكون ذلك عوناً له على فهم طبيعة هؤلاء الأطفال، وسماتهم، واحتياجاتهم، وميولهم، فيتعامل معهم بالصورة التي تناسب ذلك .

ويفيد كثيراً في هذا المجال مطالعة أحد الكتب التي تتناول خصائص المراحل العمرية.

 ومن أمثلة هذه الكتب:

-            علم نفس النمو، تأليف الدكتور حامد عبد السلام زهران، القاهرة، عالم الكتب.

-            علم النفس الارتقائي، تأليف الدكتور علاء الدين كفافي، القاهرة، مؤسسة الأصالة.

-    نمو الإنسان من مرحلة الجنين إلى مرحلة المسنين، تأليف الدكتورة آمال صادق، والدكتور فؤاد أبو حطب، القاهرة، مكتبة الأنجلو.

 

                          هذه السلسلة بقلم . باسمة بدر الجابري