بحث عن بحث

 

 

 فنــون التربـية (5-6)

 

 

الجانب الاجتماعي:

1)  يميل الطفل إلى حب الانتماء للجماعة، ويكون الولاء لجماعة الأصدقاء أكثر من الولاء للكبار.

2)  يميل الطفل إلى أن يكون قائداً في الجماعة التي ينتمي إليها وأن يكون محبوباً بينهم، ومسيطراً عليهم.

3)   يميل إلى أن يقدره الكبار، ويشعرونه بحبهم له  وتقديرهم يقول عن ابن عباس رضي الله عنهما قال: لما قدم النبي صلى الله عليه وسلم مكة استقبلته أغيلمة بني عبد المطلب فحمل واحداً بين يديه وآخر خلفه ) (1)، ومنه حديث أنس رضي الله عنه السابق: (أسر لي رسول صلى الله عليه وسلم سراً فما أخبرت به أحداً ولقد سألتني أم سليم فما أخبرتها به)

1)  كثرة الكلام والمبالغة.

2)  كثرة الأسئلة للوصول إلى التوافق الاجتماعي.

3)  يميل إلى معرفة الصواب والخطأ، ونيل رضا الآخرين.

4)  الميل إلى اللعب في جماعات كبيرة خارج المنزل.

5)  عند هذا المستوى من النمو يصبح الأطفال أكثر تخيراً وانتقاء لأصدقائهم.

6)  يصبح التنافس بين الأطفال في هذه الفترة ملحوظاً، والتباهي أو التفاخر شائعاً .

7)  والتنافس جانب لا يمكن تجنبه في المدرسة والحياة وهو شكل مرغوب فيه من أشكال الدافعية، غير أن للتنافس كثيراً من النتائج السلبية، ومن هنا فإن عليك كمعلم أن تبذل قصارى جهدك لكي تقلل من المقارنات المعلنة بين الأطفال. وأن تشجعهم على أن يتنافسوا مع أنفسهم بدلاً من أن يتنافسوا مع الآخرين. وإذا شعر الطفل أنه ينافس نفسه بنجاح فقد لا يحتاج إلى أن يلجأ إلى التباهي والتفاخر ليقنع نفسه ويقنع غيره بأنه متفوق أو ممتاز.


(1) أخرجه البخاري باب استقبال الحاج للقادمين ح1704-2/637 .