بحث عن بحث

 

 

الحلقة (43) باب من أبواب الجنة  (4-4 )

 

صور من بر السلف لآبائهم:

- ومن ذلك أن أبا هريرة رضي الله عنه كان إذا أراد أن يخرج من بيته وقف على باب أمه فقال: السلام عليك يا أماه ورحمة الله وبركاته، فتقول: وعليك السلام يا ولدي ورحمة الله وبركاته، فيقول: رحمك الله كما ربيتني صغيراً، فتقول: رحمك الله كما بررتني كبيراً.

- أما عبد الله بن مسعود رضي الله عنه فقد طلبت والدته في إحدى الليالي ماء، فذهب ليجيء بالماء، فلما جاء وجدها نائمة، فوقف بالماء عند رأسها حتى الصباح، فلم يوقظها خشية إزعاجها، ولم يذهب خشية أن تستيقظ فتطلب الماء فلا تجده.

- وها هو ابن الحسن التميمي رحمه الله يهمُّ بقتل عقرب، فلم يدركها حتى دخلت في جحر في المنزل، فأدخل يده خلفها وسد الجحر بأصابعه، فلدغته، فقيل له: لم فعلت ذلك؟ قال: خفت أن تخرج فتجيء إلى أمي فتلدغها.

- أما ابن عون المزني فقد نادته أمه يوماً فأجابها وقد علا صوته صوتها ليسمعها، فندم على ذلك وأعتق رقبتين.

 

تعريف العقوق

العقوق لغة: من العق، وهو القطع.

العقوق شرعاً: كل فعل أو قول يتأذى به الوالد من ولده ما لم يكن شركاً أومعصية.

قال الحسن البصري وقد سئل: إلى ما ينتهي العقوق؟ قال: أن يحرمهما، يهجرهما، ويحد النظر إليهما؛ وقال عطاء: لا ينبغي لك أن ترفع يديك على والديك؛ وقال عروة بن الزبير: لا تمتنع من شيء أحباه.

 

حكم العقوق

العقوق حرام ومن أكبر الكبائر.

الدليل ذلك:

من القرآن قوله تعالى: "إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِندَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلاَهُمَا فَلاَ تَقُل لَّهُمَا أُفٍّ".

ومن السنة: "ألا أنبئكم بأكبر الكبائر: الإشراك بالله، وعقوق الوالدين، وشهادة الزور".

وقد أجمعت الأمة على حرمة العقوق وأنه من الكبائر المتفق عليها.

عقوبة العاق لوالديه:

أ. في الدنيا:

1.   يضيَّق عليه في رزقه وإن وسِّع عليه فمن باب الاستدراج.

2.  لا يُنسأ له في أجله كما ينسأ للبار لوالديه والواصل لرحمه.

3.  لا يُرفع له عمل يوم الخميس ليلة الجمعة.

4.  لا تفتح أبواب السماء لعمله.

5.  يبغضه الله.

6.  يبغضه أهله وجيرانه.

7.  يخشى عليه من ميتة السوء.

8.  يلعنه الله وملائكته والمؤمنون.

9.  لا يستجاب دعاؤه.

10.  تعجل له العقوبة في الدنيا مع ما يدخر له يوم القيامة.

11.  يعقه أبناؤه وأحفاده.

ب. في الآخرة:

1.  لا يدخل الجنة إن كان من الموحدين مع أول الداخلين.

2.  لا ينظر الله إليه وإن دخل الجنة.

- قال صلى الله عليه وسلم: "ثلاثة لا ينظر الله عز وجل إليهم يوم القيامة: العاق لوالديه، والمرأة المترجلة، والديوث"، وفي رواية: "لا يدخل الجنة منان، ولا عاق، ولا مدمن خمر".

- وعن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "رَغِمَ أنفه، ثم رغم أنفه، ثم رغم أنفه"، قيل: من يا رسول الله؟ قال: "من أدرك والديه عند الكبر أوأحدهما ثم لم يدخل الجنة".

- وعن جبير بن مطعم رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "لا يدخل الجنة قاطع"وفي رواية: "قاطع رحم".

 

العقوق صوره كثيرة، ونماذجه وفيرة، وسنشير إلى بعض تلك الصور، وهي:

1.  السب واللعن.

2.  التبرؤ من والديه.

3.  تقديم الصديق على الأب والزوجة على الأم.

4.  الكذب عليهما.

5.  غيبتهما.

6.  التكبر والترفع عليهما.

7.  التسبب في بكائهما.

8.  عدم طاعتهما في ترك المباحات والمستحبات.

الأدلة على ذلك: 

- عن ابن عمر رضي الله عنهما قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "إن من أكبر الكبائر أن يلعن الرجل والديه؛ قيل: يا رسول الله، وكيف يلعن الرجل والديه؟ قال: يسبُّ الرجل أبا الرجل فيسب أباه، ويسبُّ أمه فيسب أمه".

- قال ابن عمر رضي الله عنهما: "بكاء الوالدين من العقوق والكبائر".

- وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال النبي صلى الله عليه وسلم: "ثلاث دعوات مستجابات لهن، لا شك فيهن، دعوة المظلوم، ودعوة المسافر، ودعوة الوالدين على ولديهما".

جمع وإعداد

أ . باسمة بدر الجابري