بحث عن بحث

 

 (22) مسائل الامام أحمد

(67) - إسناده ضعيف – حَدَّثَنِي أبي نا يزيد بن هارون أنا إسماعيل بن أبي خالد عن إسحاق بن راشد عن امرأة من الأنصار يقال لها: أسماء بنت يزيد بن سكن قالت: لما توفي سعد بن معاذ صاحت أمه فقال النبي صلَّى اللهُ عليه وسلَّم لام سعد بن معاذ: ( ليرقا دمعك ويذهب حزنك فإن ابنك أول من ضحك الله عز وجل إليه واهتز له العرش ) .

كتاب السنة لعبد الله، المسألة (1055)

(68) - رجاله ثقات – حَدَّثَنِي أبي رحمه الله قال: حدَّثَنا سريج بن النعمان، أخبرني عبد الله بن نافع قال: كان مالك بن أنس رحمه الله يقول: من قال: القُرآن مخلوق، يوجع ضرباً ويحبس حتى يموت. وقال مالك رحمه الله: الله – عز وجل – في السماء، وعلمه في كل مكان لا يخلو منه شيء, وتلا هذه الآية: ( مَا يَكُونُ مِن نَّجْوَى ثَلَاثَةٍ إِلَّا هُوَ رَابِعُهُمْ وَلَا خَمْسَةٍ إِلَّا هُوَ سَادِسُهُمْ )وعظم عليه الكلام في هذا واستشنعه.

كتاب السنة لعبد الله، المسألة (11)

(69) - إسناده صحيح – حَدَّثَنِي أبي رحمه الله، ثنا جرير عن منصور بن المعتمر عن هلال بن يساف عن فروة بن نوفل الأشجعي قال: كنت جاراً لخباب فخرجنا يوماً من المسجد وهو آخذ بيدي فقال: يا هناه تقرب إلى الله عز وجل ما استطعت فإنك لن تتقرب إليه بشيء أحب إليه من كلامه. يعني: القُرآن.

كتاب السنة لعبد الله، المسألة (145).