بحث عن بحث

 

 

 مسائل الامام أحمد

 

(86) - إسناده صحيح – حَدَّثَنِي أبي نا عبد الرزاق حدَّثَنا معمر عن الزهري عن سالم عن ابن عمر رضي الله عنه قال: قام رسول الله صلَّى اللهُ عليه وسلَّم في الناس فأثنى على الله عز وجل بما هو أهله ثم ذكر الدجال فقال: ( إني لأنذركموه وما من نبي إلا قد أنذر قومه ، لقد أنذر نوح عليه السلام قومه ولكن سأقول فيه قولاً لم يقله نبي لقومه ، تعلمون أنه أعور وان الله عز وجل ليس بأعور) .

 كتاب السنة لعبد الله، المسألة (999)

(87) - إسناده صحيح - حَدَّثَنِي أبي رحمه الله ، نا وَكِيع ، ثنا إسماعيل بن أبي خالد عن قيس بن أبي حازم عن جرير بن عبد الله رضي الله عنه قال: كنا جلوساً عند النبي صلَّى اللهُ عليه وسلَّم فنظر إلى القمر ليلة البدر فقال: ( أما إنكم ستعرضون على ربكم عز وجل فترونه كما ترون هذا القمر لا تضامون في رؤيته ، فإن استطعتم أن لا تغلبوا على صَلاة قبل طلوع الشمس وقبل غروبها فافعلوا ) قال ثم قرأ: ( وَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ قَبْلَ طُلُوعِ الشَّمْسِ وَقَبْلَ غُرُوبِهَا ).

كتاب السنة لعبد الله، المسألة (412) .

(88) - إسناده صحيح - حَدَّثَنِي أبي رحمه الله ، ثنا يحيى بن آدم ، ثنا أبو بكر بن عياش عن الأعمش عن أبي صالح عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلَّى اللهُ عليه وسلَّم: « إنكم سترون ربكم عز وجل فقالوا: يا رسول الله نرى ربنا عز وجل ؟ قال: فقال: ( أتضارون في رؤية الشمس نصف النهار ) ؟ فقالوا: لا ، قال: ( أفتضارون في رؤية القمر ليلة البدر ) ؟ قالوا: لا. قال: (فإنكم لا تضارون في رؤيته إلا كما تضارون في رؤية ذلك)قال: قال الأعمش: تضارون يقول: تمارون.

كتاب السنة لعبد الله، المسألة (427)

(89) - إسناده صحيح – حَدَّثَنِي أبي رحمه الله ، نا أبو معاوية وابن نمير ووَكِيع المعنى قالوا أنا الأعمش عن خيثمة عن عدي بن حاتم قال: قال رسول الله صلَّى اللهُ عليه وسلَّم ( ما منكم من رجل إلا سيكلمه الله عز وجل يوم القيامة ليس بينه وبينه ترجمان ، ثم ينظر أيمن منه فلا يرى إلا شيئاً قدمه ، ثم ينظر أشأم منه فلا يرى إلا شيئاً قدمه ، ثم ينظر تلقاء وجهه فتستقبله النار ، ثم قال رسول الله صلَّى اللهُ عليه وسلَّم (فمن استطاع منكم أن يقي وجهه النار ولو بشق تمرة فليفعل ).

وقال وَكِيع: ما منكم من أحد إلا سيكمله الله عز وجل.

كتاب السنة لعبد الله، المسألة (438)