بحث عن بحث

 

مسائل الإمام أحمد

 

( 12 ) - عرضت على أبي عبد الله من حديث أبي همام، عن ابن وهب قال: أخبرني قرة بن عبد الرحمن، عن ابن شهاب، عن عبيد الله بن عبد الله بن عتبة، عن أبي سعيد الخدري، أنه قال: نهى رسول الله صلَّى اللهُ عليه وسلَّم أن ينفخ في الشراب، ونهى رسول الله صلَّى اللهُ عليه وسلَّم أن يشرب من ثلمة في القدم.

 قال لي أبو عبد الله: حديثا أبي سعيد منكران ؟

م ابن هانيء 2/139, المسألة (1788)

( 13) - قُلْتُ: إن توضأ ولم يسم ؟

قال: أرجو.

قُلْتُ: الحديث الذي يروى عن النبي صلَّى اللهُ عليه وسلَّم .
قال: لا يثبت عندي ؛ إسناده ضعيف.      م صالح ص 85 ـ 86 المسألة (302)

( 14 ) - سَأَلْتُه عن الرجل غسل قدميه، فلبس خفيه، ثم مشى، ثم توضأ ومسح على خفيه ؟ قال: لا يجوز، فأنكره، وقال: هذا خلاف كتاب الله وسنة رسول الله صلَّى اللهُ عليه وسلَّم، قال الله تعالى: { إِذَا قُمْتُمْ إِلَى الصَّلاةِ فاغْسِلُواْ وُجُوهَكُمْ وَأَيْدِيَكُمْ إِلَى الْمَرَافِقِ } ( المائدة: 6 ) .

قُلْتُ: حديث ابن جريج عن عطاء ؟ فأنكره، وقال: الذي يروى عن عطاء: التفريق في الوضوء.   م صالح ص 109, المسألة (399).

(15) - حدَّثَنا قال: سَأَلْتُ أبي عن: حديث المغيرة بن زياد عن عطاء عن عائشة قالت: قصر النبي صلَّى اللهُ عليه وسلَّم في السفر وأتم وصام وأفطر يصح ؟ قال: له أحاديث منكرة وأنكر هذا الحديث.    م عبد الله ص 119, المسألة ( 426)

( 16 ) - سَمِعْتُ أبي يقول: روي عن النبي صلَّى اللهُ عليه وسلَّم: " الغسل من غسل الميت ", وليس يثبت, ولا " يتوضأ من حمل الجنازة ", ليس يثبت, ولا " يغتسل من الحجامة ", ليس يثبت عن النبي صلَّى اللهُ عليه وسلم.

 م عبد الله ص 23, المسألة (78).