بحث عن بحث

 

 كتب الرجال(2-4)

 

2-كتب الطبقات :

هذا النوع يشتمل على تراجم الشيوخ طبقة بعد طبقة، وعصرا بعد عصر إلى زمن المؤلف، ومن أشهر هذه الكتب:

أ – الطبقات الكبرى: لابن سعد (ت230هـ):

جمع فيه مؤلفه تراجم الصحابة والتابعين ومن بعدهم إلى زمنه، وقد طبع في ثمانية مجلدات:

المجلد الأول: خصص للسيرة.

المجلد الثاني: لغزوات النبي صلى الله عليه وسلم ومرضه ووفاته.

المجلد الثالث: لتراجم البدريين من المهاجرين والأنصار.

المجلد الرابع: لتراجم المهاجرين والأنصار ممن لم يشهدوا بدرًا، وأسلم قبل الفتح.

المجلد الخامس: التابعين من أهل المدينة، والصحابة الذين نزلوا مكة والطائف واليمن والبحرين؛ ومن بعدهم من التابعين في تلك المدن.

المجلد السادس: للكوفيين من الصحابة والتابعين.

المجلد السابع: من نزل أصقاعًا أخرى من الصحابة والتابعين.

المجلد الثامن: للنساء الصحابيات.

وقد رتب الحافظ ابن سعد التراجم في كل طبقة على الأنساب مثبتًا برهط رسول الله صلى الله عليه وسلم من بني هاشم ثم بقية فروع قريش وهكذا سائر القبائل من العدنانية ثم القحطانية وأعاد تراجم بعض الصحابة بحسب المدن التي نزلوا بها عندما يترجم لعلماء كل مدينة.

والذين بعد الصحابة جعلهم طبقات لكل بلد عدد يختلف عن البلدان الأخرى.

وابن سعد يقدم معلومات دقيقة عن الراوي من حيث صفاته الخَلْقية والخُلُقية أو عقيدة الراوي ومكانته العلمية(1).

ب- تذكرة الحفاظ: للذهبي (ت748هـ):

خصصه مؤلفة لطبقات حفاظ الحديث من مشاهير حملة السنة، وقسمه إلى إحدى وعشرين طبقة، من عصر الصحابة إلى عصره، واشتمل على (1176) ترجمة.

 


(1) علم الرجال نشأته وتطوره. د. محمد بن مطر الزهراني، ص(69 – 75).