بحث عن بحث

 

 

حديث (إِذَا أَنْتَ عَطَسْتَ فَقُلِ: الْحَمْدُ لِلَّهِ كَكَرَمِهِ ...)

 

 

(2) "إِذَا أَنْتَ عَطَسْتَ فَقُلِ: الْحَمْدُ لِلَّهِ كَكَرَمِهِ، وَالْحَمْدُ لِلَّهِ كَعِزِّ جَلاَلِهِ، فَإِنَّ اللَّهَ عَزَّ وَجَلَّ يَقُوْلُ:"صَدَقَ عَبْدِي صَدَقَ عَبْدِي صَدَقَ عَبْدِي مَغْفُوْرًا لَهُ".

إسْنَادُهُ ضَعِيْفٌ جِدَّاً:

أَخْرَجَهُ ابْنُ السُّنِيِّ فِي عَمْلِ اليَوْمِ واللَّيْلَةِ (259)،مِنْ طَريْقِ مَعْمَرٍ بْنِ مُحَمَّدٍ بْنِ عُبَيْدِ اللَّهِ بْنِ أَبِي رَافِعٍ، عَنْ أَبِي مُحَمَّدٍ، عَنْ أَبِيهِ عُبَيْدِ اللَّهِ، عَنْ أَبِى رَافِعٍ، رَضِيَ اللهُ عَنْهُ قَاْلَ: خَرَجْتُ مَعَ رَسُوْلِ اللهِ صَلَّىَ اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مِنْ بَيْتِهِ يُرِيْدُ المسْجِدَ، وَهُوَ آخِذٌ بِيْدِيَ، فَانْتَهَيْنَا إلى البَقِيْعِ، فَعَطَسَ رَسُوْلُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَخَلى يَدِي، ثُمَّ قَامَ كالمُتَحَيِّرِ، فَقُلْتُ: يَا نَبِيَ اللهِ، بَأبِي وَأُمِّيَ قُلْتَ شَيْئاً لَمْ أفَهَمْ قَاْلَ: "نَعْمَ، أتَانِي جِبْرِيْلُ عَلَيْهِ السَّلامَ، فَقَاْلَ: إذَا أنْتَ عَطِسْتَ فَقُلْ، فَذَكَرَهُ.

وَإسْنَادُهُ ضَعِيْفٌ،فِيهِ مُعَمَّرُ بْنِ مُحَمَّدٍ بْنِ عُبَيْدِ اللَّهِ بْنِ أَبِى رَافِعٍ، قَاْلَ البُخَارِيُّ:"مُنْكَرُ الْحَدِيْثِ"،وَضَعَّفَهُ الدَّارَقُطْنِيُّ، وَقَاْلَ أبُوْ حَاتِمٍ: "ضَعِيْفُ الحَدِيْثِ، مُنْكَرُ الحَدِيْثِ جِدَّاً"، وَقَاْلَ ابْنُ مَعِيْنٍ: " لَيْسَ بِثِقَةٍ وَلاَ مَأمُوْنٍ". وَقَاْلَ ابْنُ حِبَّانَ: "رَوَى عَنْهُ العِرَاقيُوْنَ، يَنْفَرِدُ عَنْ أبِيْهِ بِنُسْخَةٍ أكْثَرُهَا مَقلُوْبةٌ، لاَ يَجُوْزُ الاحْتِجَاجُ بِهِ وَلاَ الرِّوْايَةِ عَنْهُ إلاَّ عَلى جَهَةِ التَعْجُبِ". وَقَاْلَ الحَافِظُ فِي التَّقَرِيْبِ: " مُنْكَرُ الحَدِيْثِ"(1).

وَفِيْهِ أيْضَاً أبُوْهُ، مُحَمَّدٌ بْنِ عُبَيْدِ اللَّهِ بْنِ أَبِى رَافِعٍ، قَاْلَ البُخَارِيُّ: " مُنْكَرُ الحَدِيْثِ"، وَقَاْلَ أبُوحَاتِمٍ: " ضَعِيْفُ الحَدِيْثِ، مُنْكَرُ الحَدِيْثِ جِدَّاً"، وَقَاْلَ ابْنُ مَعِيْنٍ: " لَيْسَ بشئٍ". وَقَاْلَ ابْنُ حِبَّانَ: "مُنْكَرُ الحَدِيْثِ جِدَّاً، يَرْوِي عَنْ أبِيْهِ مَا لَيْسَ يَشْبَهُ حَدِيْثَ أبِيْهِ فَلَمَّا غَلَبَ المنَاكِيرُ عَلى رِوَايَتِهِ اسْتَحَقَ التَرْكُ"(2).

فَالحَدِيْثُ ضَعِيْفٌ جِدَّاً،وَضَعَّفَهُ الحَافِظُ فِي الفَتْحِ (10/600). وَانْظُر: الجَامِعَ الكَبِيْرِ (286)،وَ كَنْزَ العُمَالِ(25509)،وَالسِّلْسِّلَةَ الضَّعِيْفَةِ (1754)، وَ ضَعِيْفَ الجَامِعِ (1080).

 


(1) انْظُر:الجَرْحِ وَ التَعْدِيْلِ(8/373)،وَ تَهْذِيْبَ الكَمَالِ (26/35)،وَ المَجْرُوحِيْنَ (3/38) ،وَ التَّقْرِيْبَ (6816).

(2) انْظُر:الضُّعْفَاءَ الصَغِيْرِ(1/108)،والجَرْحِ وَ التَعْدِيْلِ(8/2)،وَ المَجْرُوحِيْنَ (2/249)، وَ تَهْذِيْبَ الكَمَالِ (26/36).