بحث عن بحث

 

 

حديث: (لأُدْمِيَنَّكِ وَذُرِّيتَكِ، وَلأَجْعَلَنَّهُ لَكِ كَفَارَةً وَطَهُوْرَاً ... )

 

 

(7)   "لأُدْمِيَنَّكِ وَذُرِّيتَكِ، وَلأَجْعَلَنَّهُ لَكِ كَفَارَةً وَطَهُوْرَاً".

إسْنَادُهُ ضَعِيْفٌ:

أَخْرَجَهُ الدَّارَقُطْنِيُّ فِي الأفْرَادِ، كَمَا فِي أطْرَافِ الغَرَائِبِ (98)، وَ الجَامِعِ الكَبِيْرِ (805)، وَالدَّيْلَمِيُّ فِي مُسْنَدِ الفِرْدَوْسِ،كَمَا فِي كَنْزِ العُمَالِ (27706)، عَنْ أبِي عَلْقَمَةَ الفِرْوِيِّ، عَنْ يَحْيى بْنِ عَبْدِ المَلِكٍ الهُدَيْرِيِّ،عَنْ أبِيْهِ، عَنْ جَدِّهِ، عَنْ سَعِيْدٍ بْنِ المُسيِّبِ، عَنْ عُمَرَ بْنِ الخَطَّابِ، رَضِيَ اللهُ عَنْهُ، مَرْفُوْعَاً: "إنَّ اللهَ بَعَثَهُ إلىَ أُمِّنَا حَوْاءَ حِيْنَ دَمِيَتْ(1)، فنَادَتْ ربَّهَا: جَاءَ مِنى دَمٌ لاَ أَعْرِفَهُ، فَنَادَاهَا، فَذَكَرَهُ.

وَذكرَهُ ابْنُ عَسَاكِر فِي تَأرِيْخِ دِمَشْقٍ (69/108)، عَنْ سَعِيْدٍ بْنِ المُسَيَّب، عَنْ عُمَرَ. وَإسْنَادُهُ ضَعِيْفٌ، أبُو عَلْقَمَةَ الفِرْوِيِّ، وَاسْمُهُ: عَبْدِ اللهِ بْنِ هَارُوْنَ بْنِ مُوْسَىَ، قَاْلَ الدَّارَقُطْنِيُّ: " مَترُوْكُ الحَدِيْثِ"، وَقَالَ الحَاكِمُ أبُو أحْمَد: " مُنْكَرُ الحَدِيْثِ"، وَضَعَّفَهُ ابْنُ الجَوْزِيِّ، وَقاْلَ الحَافِظُ فِي التَّقَرِيْبِ: " ضَعِيْفٌ" (2).

فَالحَدِيْثُ ضَعِيْفٌ، قَاْلَ الدَّارَقُطْنِيُّ: " غَرِيْبٌ مِنْ حَدِيْثِ سَعِيْدٍ عَنْ عُمَر تَفرَّدَ بهِ مُحْرِزٍ بْنِ عَبْدِ اللهِ الهُدَيْرِيِّ،وَعَنْهُ أبُو عَلْقَمَةَ الفِرْوِيِّ". وَانْظُر: تَهْذِيْبَ الأسْمَاءِ لِلنَّوَوِيِّ (3/236)، وَالسِّلْسِّلَةَ الضَّعِيْفَةِ (2073)، وَ ضَعِيْفَ الجَامِعِ (224).


(1)  يَعْنِي: نَزْلَ مِنَها دَمُ الحَيْضِ.

(2) انْظُر: تَهْذِيْبَ الكَمَالِ (34/100)، وَ التَهْذِيْبَ (12/155)، وَ التَّقْرِيْبَ (8261).