بحث عن بحث

 

(13) حديث (إذَا أَقْبَلَ الرَّجُلُ فِي صَلاَتِهِ...)

 

(12)   "إذَا أَقْبَلَ الرَّجُلُ فِي صَلاَتِهِ، أَقْبَلَ اللَّهُ عَلَيْهِ بِوَجْهِهِ، فَإِذَا الْتَفَتَ قَاْلَ: "يَا ابْنَ آدَمَ إلَى مَنْ تَلْتَفِتُ.؟

إلَى مَنْ هُوَ خَيْرٌ لَكَ مِنِّي.؟ أَقْبِلْ إلَيَّ، فَإِذَا الْتَفَتَ الثَّانِيَةَ قَاْلَ مِثْلَ ذَلِكَ، فَإِذَا الْتَفَتَ الثَّالِثَةَ صَرَفَ اللَّهُ وَجْهَهُ عَنْهُ".

إسْنَادُهُ ضَعِيْفٌ:

أَخْرَجَهُ البَزَّارُ فِي مُسْنَدِهِ، كَمَا فِي كَشْفِ الأسْتَارِ (552)،مِنْ طَرِيْقِ الفَضْلِ بْنِ عِيْسىَ الرَّقَاشِيِّ،عَنْ مُحَمَّدٍ بْنِ المُنَّكَدِرِ،عَنْ جَابِرٍ بْنِ عَبْدِ اللهِ،رَضِيَ اللهُ عَنْهُمَا .

وَإسْنَادُهُ ضَعِيْفٌ،الفَضْلُ بْنِ عِيْسىَ الرَّقَاشِيِّ، ضَعِيْفٌ، ضَعَّفَهُ الإمَامُ أحْمَدٌ، وَالنَّسَائِيُّ، وَجَمَاعَةٌ.

قَاْلَ ابْنُ مَعِيْنٍ: " كَانَ قَاصَّاً وَكَانَ رَجُلِ سُوْءٍ...لاَ تَسَلْ عَنِ القَدَرِىِّ الخَبِيْثِ"، وَقَاْلَ ابْنُ حِبَّانَ:"رَوَى عَنْهُ أهْلُ البَصْرَةِ، وَكَانَ قَدَرِيَاً دَاعِيْةً إلىَ القَدَرِ، وَكَانَ يَقُصُّ بِالبَصْرةِ، مَمَنْ يَرْوِي المنَاكِيْرَ عَنِ المشَاهِيْرِ "(1).

قَاْلَ الهَيْثَمِيُّ:"رَوَاهُ البَزَّارُ،وَفِيْهِ الفَضْلُ بْنِ عِيْسىَ الرَّقَاشِيِّ، وَقَدْ أَجْمَعُوْا عَلىَ ضَعْفِهِ".

وَلِلحَدِيْثِ شَاهِدٌ مِنْ حَدِيْثِ أبِي هُرَيْرَةَ، أَخْرَجَهُ العُقَيْلِيُّ فِي الضُّعْفَاءِ الكَبِيْرِ (110)، مِنْ طَرِيْق إبْرَاهِيْمَ بْنِ يَزِيْدٍ الخُوْزِيِّ، عَنْ عَطَاءَ، عَنْ أبِي هُرَيْرَةَ. وَمِنْ طَرِيْقِ إبْرَاهِيْمَ الخُوْزِيِّ بِهِ، أَخْرَجَهُ ابْنُ أبِي الدُّنيَا فِي التَّهْجُّدِ وَقِيْامِ اللِّيْلِ (505)، وَالبَزَّارُ كَمَا فِي كَشْفِ الأسْتَارِ (554)،وَالثَّعْلَبِيُّ فِي تَفْسِيرِهِ (7/38)، وَهُوَ ضَعِيْفٌ أيَضَاً، إبِرَاهِيْمُ الخُوْزِيِّ، قَاْلَ فِيْهِ الإمَامُ أحْمَدٌ، وَالنَّسَائِيُّ: " مَترُوْكُ الحَدِيْثِ"،وَقَاْلَ ابْنُ مَعِيْنٍ: " لَيْسَ بشْئٍ، لَيْسَ بِثِقَةٍ". وَقَالَ البُخَارِيُّ: "سَكَتُوْا عَنْهُ". وَقَاْلَ أبُوحَاتِمٍ: "ضَعِيْفُ الحَدِيْثِ، مُنْكَرُ الحَدِيْثِ"، وَقَاْلَ الحَافِظُ فِي التَّقْرِيْبِ:" مَتْرُوْكُ الحَدِيْثِ"(2).وَقَاْلَ الهَيْثَمِيُّ: "رَوَاهُ البَزَّارُ،وَفِيْهِ إبْرَاهِيْمُ بْنِ يَزَيْدٍ الخُوْزِيِّ وَهُوَ ضَعِيْفٌ". 

انْظُر: مَجْمَعَ الزَّوَائِدِ (2/80)، وَالتَّرْغِيْبِ لِلمُنْذِرِيِّ (789)، وَعُمْدَةَ القَارِيِّ (9/107)، وَالسِّلْسِّلَةَ الضَّعِيْفَةِ (2694)، وَ ضَعِيْفَ الجَامِعِ (621).


(1) انْظُر: الجَرْحِ وَ التَعْدِيْلِ (7/64)، وَ المَجْرُوحِيْنَ (2/210)، وَ تَهْذِيْبَ الكَمَالِ (7/64)، وَ المِيْزَانَ (3/356).

(2) انْظُر: الجَرْحِ وَ التَعْدِيْلِ (2/147)، وَ التَهْذِيْبَ (1/157)، وَ المِيْزَانَ (1/75)، وَ التَّقْرِيْبَ (272).