بحث عن بحث

حديث (إِذَا كَانَتْ لَيْلَةُ النِّصْفِ مِنْ شَعْبَانَ .... )

 

(13) "إِذَا كَانَتْ لَيْلَةُ النِّصْفِ مِنْ شَعْبَانَ، فَقُوْمُوْا لَيْلَتَهَا، وَصُوْمُوْا نَهَارَهَا، فَإِنَّ اللهَ تَعَالَى يَنْزِلُ فِيْهَا لِغُرُوْبِ الشَّمْسِ إِلَى السَّمَاءِ الدُّنْيَا فَيَقُوْلُ: " أَلاَ مِنْ مُسْتَغْفِرٍ لِيَ فَأَغْفِرَ لَهُ.؟ أَلاَ مِنْ مُسْتَرْزِقٍ فَأَرْزُقَهُ.؟ أَلاَ مُبَتَلَي فَأُعَافِيْهُ.؟ أَلاَ كَذَا أَلاَ كَذَا.؟ حَتَّى يَطْلُعَ الْفَجْرُ".

إسْنَادُهُ ضَعِيْفٌ جِدَّاً:       

أَخْرَجَهُ ابْنُ مَاجَهْ فِي السُّنَّةِ، بَابُ مَا جَاءَ فِي لَيْلَةِ النِّصْفِ مِنْ شَعْبَانَ (1388)، مِنْ طَرِيْقِ، ابْنِ أَبِى سَبْرَةَ، عَنْ إِبْرَاهِيْمَ بْنِ مُحَمَّدٍ، عَنْ مُعَاوِيَةَ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ جَعْفَرَ عَنْ أَبِيْهِ عَنْ عَلِىِّ بْنِ أَبِى طَالِبٍ، مَرْفُوْعَاً. وَمِنْ طَرِيْقِ، ابْنِ أَبِى سَبْرَةَ، بِهِ، أَخْرَجَهُ البَيَّهَقِيُّ فِي شُعْبِ الإيْمَانِ (3664)، وَفِي فَضَائِلِ الأوْقَاتِ (24)،  وَالفَاكِهِيُّ فِي أخْبَارِمَكَّةَ (1773)، وَالمِزيُّ فِي تَهْذِيْبِ الكَمَالِ (33/107).

وَإسْنَادُهُ ضَعِيْفٌ جِدَّاً، فِيْهِ ابْنُ أبي سَبْرة، وَاسْمُهُ: أبُوبَكر بْنِ عَبْدِ اللهِ بْنِ مُحَمَّدٍ بْنِ أَبِي سَبْرةَ، العَامِرِيِّ المَدَنِيِّ، قَاْلَ الامَامُ أحْمَدٌ: يَضَعُ الحَدِيْثَ، وَقَاْلَ ابْنُ مَعِيْنٍ: "ضَعِيْفٌ، لَيْسَ حَدِيْثُهُ بِشْئٍ"،وَقَاْلَ النَّسَائِيُّ:"مَتُرُوْكُ الحَدِيْثِ"، وَضَعَّفَهُ  عَليُّ بْنُ المَدِّيْنِيِّ وَالبُخَارِيُّ، وَالجَوْزَجَانِيُّ، وَجَمَاعةٌ (1).

قاْلَ البُوْصِيْرِيُّ فِي الزَّوَائِدِ(1/446):" هَذَا إسْنَادٌ فِيْهِ ابْنُ أبي سَبْرةَ، وَاسْمُهُ: أبُوبَكْرِ بْنِ عَبْدِ اللهِ بْنِ مُحَمَّدٍ بْنِ أبِي سَبْرَةَ، قَاْلَ الامَامُ أحْمَدٌ وَابْنُ مَعِيْنٍ:يَضَعُ الحَدِيْثَ". وَانْظُر: مَجْمَعَ الزَّوَائِدِ (1/446)،وَتَخْرِيْجِ الإحْيَاءِ (630)، وَالتَّرْغِيْبَ (1550)، وَعُمَّدَةَ القَارِيِّ (11/83)، وَ كَشْفَ الخْفَاءِ (1/149)، وَ تُحْفَةَ الأحْوَذِيِّ (2/277)، وَالسِّلْسِّلَةَ الضَّعِيْفَةِ (2132)، وَضَعِيْفَ الجَامِعِ (652)،وَمَجْمُوْعِ فَتَاوَىَ ابْنِ بَاز (1/186)، (11/427).

 


(1) انْظُر:تَأرِيْخَ ابْنِ مَعِيْنٍ (1/116)،وَأحْوَالَ الرِّجَالِ(141)، وَ تَهْذِيْبَ الكَمَالِ (33/105) ، وَ المِيْزَانَ (4/503)، وَ التَهْذِيْبَ (12/27).