بحث عن بحث

 

 

حديث (إِنِّي لأَهِمُّ بِأَهْلِ الأَرْضِ عَذَابَاً ... )

 

 

(40) "إِنِّي لأَهِمُّ بِأَهْلِ الأَرْضِ عَذَابَاً، فَإِذَا نَظَرْتُ إِلَى عُمَّارِ بُيُوْتِي، وَالْمُتَحَابِّيْنَ فِيَّ، وَالْمُسْتَغْفِرِيْنَ بِالأَسْحَارِ،صَرَفْتُ عَنْهُمْ ".

إسْنَادُهُ ضَعِيْفٌ:

أَخْرَجَهُ البَيْهَقِيُ فِي شُعْبِ الإيْمَانِ (9051)، مِنْ طَرِيْق صَالِحٍ الْمُرِّيِّ، عَنْ ثَابِتٍ البُنَانِيِّ، عَنْ أَنَسٍ بْنِ مَالِكٍ.

وَمِنْ طَرِيْقِ صَالِحٍ الْمُرِّيِّ عَنْهُ،أَخْرَجَهُ أبُو الحَسَنِ النَعَالِيِّ فِي جُزْءٍ مِنْ حَدِيْثِهِ (18)، وَالدَّيْلَمِيُّ فِي مُسْنَدِ الفِردَوْسِ (4436)، وَابْنُ عَدِيِّ فِي الكَامِلِ (5/94)، وَإسْنَادُهُ ضَعِيْفٌ، فِيْهِ صَالِحٌ بْنُ بَشِيرٍ المُرِّيِّ، وَهُوَ ضَعِيْفٌ، قَاْلَ البُخَارِيُّ وَأبُوحَاتِمٍ: "مُنْكَرُ الحَدِيْثِ"، وَقَاْلَ النَّسَائِيُّ: "مَتْرُوْكٌ"، وَضَعَّفَهُ يَحْيى بْنُ مَعِيْنٍ، وَعَليُّ بْنِ المَدِّينِيِّ، وَالدَّارَقُطْنِيُّ، وَالحَافِظُ فِي التَّقَرِيْبِ، وَجَمَاعةٌ"(1).

فَالحَدِيْثُ إسْنَادُهُ ضَعِيْفٌ جِدَّاً،وَرَمْزَ لـَهُ السُّيُوطِيُّ بِالضَّعْفِ فِي الجَامِعِ الصَغِيْرِ وَضَعَّفَهُ المُنَاوِيُّ فِي فَيْضِ القَدِيْرِ، وَالألْبَانِيُّ فِي ضَعِيْفِ الجَامِعِ.انْظُر: الجَامِعَ الكَبِيْرِ (7308)، وَ الجَامِعَ الصَغِيْرِ (1935)،وَ فَيْضَ القَدِيْرِ (2/314)، وَالتَّيْسِيْرَ بِشَرْحِ الجَامِعِ الصَغِيْرِ (1/559)، وَذِخِيْرَةَ الحُفَاظِ (1037)، وَ ضَعِيْفَ الجَامِعِ (1751)، وَالسِّلْسِّلَةَ الضَّعِيْفَةِ (7102).


(1) انْظُر: الجَرْحِ وَ التَعْدِيْلِ (4/396)، وَ المَجْرُوحِيْنَ (1/371)، وَ الضُّعْفَاءَ وَ المَتْرُوكِيْنَ (30)، وَالمُغْنِي فِي الضُّعَفَاءِ (4646)، وَ المِيْزَانَ (1/21)، وَ التَّقْرِيْبَ (2845).