بحث عن بحث

 

 آثار قيم الإسلام الخلقية في حياة التابعين رحمهم الله تعالى (3- 7).

 

وأما موقف التابعين من الفتن فقد كان كبارهم ينهون عنها ويحذرون من الدخول فيها .

قال شيخ الإسلام : " كان أفاضل المسلمين ينهون عن الخروج والقتال في الفتنة كما كان عبد الله بن عمر , وسعيد بن المسيب وعلي بن الحسين(1) وغيرهم ينهون عام الحرة عن الخروج على يزيد . وكما كان الحسن البصري ومجاهد وغيرهما ينهون عن الخروج في فتنة ابن الأشعث . – قال – ولهذا استقر أمر أهل السنة على ترك القتال في الفتنة(2) " .

-   ولما اُستخلف يزيد بن عبد الملك(3)خرج عليه يزيد بن المهلب(4) وغلب على البصرة , وقال : أدعوكم إلى سنة عمر بن عبد العزيز , وكانت فتنة عظيمة . فخطب الحسن البصري وقال : اللهم اصرع يزيد بن المهلب صرعة تجعله نكالا يا عجبا لفاسق غيّر برهة من دهره ينتهك المحارم , يأكل معهم ما أكلوا , ويقتل من قتلوا , حتى إذا منع شيئا قال : إني غضبان فاغضبوا , فنصب قصبا وعليها خرق(5)فاتبعه رجرجة ورعاع(6) يقول : أطلب بسنة عمر , إن من سنة عمر أن توضع رجلاه في القيد , ثم يوضع حيث وضعه عمر(7).

وهكذا انكارا وتحذيرا , فإذا هاجت الفتنة فما هي إلا العزلة .

- قال قتادة : كان مطرف(8) إذا كانت الفتنة نهى عنها وهرب , وكان الحسن ينهى عنها ولايبرح(9).

- وقال يزيد بن الشخير(10): كان مطرف إذا هاج الناس يلزم قعر بيته ولا يقرب لهم جمعة ولا جماعة حتى تنجلي(11).

  ومما عني به التابعون طلب العلم , وقد ضربوا أروع الأمثلة في الصبر والبذل في سبيل تحصيله مع الأخذ  بمستلزماته من الأخلاق والآداب ومنها : توقير أهله , والعمل بمقتضاه , وبثه ونشره , كل ذلك في اجتهاد ودأب, وتضحية ونصب .

ومن شواهد ذلك :

-   عن سعيد بن المسيب قال : إن كنت لأسير الأيام والليالي في طلب الحديث الواحد(12).

-   وعن زر بن حبيش(13) قال : وفدت إلى المدينة في خلافة عثمان وإنما حملني على ذلك الحرص على لقيّ أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم(14).

-   وعن أبي العالية(15)قال : كنت أرحل إلى الرجل مسيرة أيام لأسمع منه(16).

-   وقال الزهري : والله ما نشر أحد العلم نشري , ولا صبر عليه صبري ولقد كنا نجلس إلى ابن المسيب فما يستطيع أحد منا أن يسأله عن شيء إلا أن يبتدئ الحديث , أو يأتي رجل يسأله عن شيء قد نزل به(17).

- وعن عروة(18)قال : لقد كان يبلغني عن الصحابي الحديث فآتيه , فأجده قد قال , فأجلس على بابه , ثم أسأله عنه(19).

    هذا شيء من سيرتهم في طلبهم العلم وتوقيرهم لأهله .


 

(1) علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب الهاشمي , زين العبدين , ثقة ثبت عابد فقيه فاضل مشهور , مات سنة 93 ه وقيل غير ذلك . سير أعلام النبلاء (4/ 386 ) تقريب التهذيب( 4/ 386)0

(2) - ابن تيمية – منهاج السنة (2 /241)0

(3) - يزيد بن عبد الملك بن مروان الأموي , أمير المؤمنين , تولى بعد عمر بن عبد العزيز سنة 101 ه توفي سنة 105ه . سير أعلام النبلاء( 6/390)0 البداية والنهاية( 9/231)0

(4) - يزيد بن المهلب بن أبي صفرة الأزدى , ولي المشرق بعد أبيه ثم البصرة ثم عزل , ثار على يزيد فقتل سنة 102 ه.

 سير أعلام النبلاء (4\ 5030)

(5) - القصب كل نبات كانت ساقه أنابيب وكعوبا , ومنه قصب السكر , مجمع اللغة العربية – المعجم الوسيط  (2 /737 ) والمعنى أنه اتخذ رايات مثبتة على قصب .

(6) رجرجة : الجماعة الكثيرة . والرعاع – بفتح الراء وضمها – من الناس : الغوغاء , واحده : رعاعة : وهو من لا قلب له ولاعقل . المرجع السابق (1 /330 , 354 )0

(7) - الذهبي – سير أعلام النبلاء (4 /506 ) وكان عمر بن عبد العزيز رحمه الله عزله عن ولاية البصرة وسجنه . انظر المصدر نفسه ص503 .

(8) مطرف بن عبد الله بن الشّخّير العامري الحرشي , أبو عبد الله تابعي ثقة عابد فاضل . سير أعلام النبلاء 4(/187) . تقريب التهذيب 543 .

(9) - ابن سعد – الطبقات (4 /142)0

(10) يزيد بن عبد الله بن الشخير العامري , أبو العلاء البصري . أحد الأئمة الثقات , من التابعين , مات سنة 111ه أو قبلها . سير أعلام النبلاء (4/493) تقريب التهذيب 287 .

(11) - ابن سعد – الطبقات (7 /142)0

(12) - ابن سعيد – الطبقات (2 /381 )0

(13) - زر بن حبيش بن حباشة الأسدي الكوفي , تابعي ثقة جليل مخضرم , مات سنة إحدى وثمانين وقيل بعدها بسنة أو سنتين . سير أعلام النبلاء (4/166 )0 تقريب التهذيب 215 .

(14) - الذهبي - سير أعلام النبلاء (4 /167 )0 أبو نعيم – حلية الأولياء , (4 / 181 – 182)0

(15) - هو رفيع بن مهران , أبو العالية الريّاحي , من ثقات التابعين , أدرك زمن النبي صلى الله عليه وسلم وأسلم في خلافة الصديق , مات سنة 90 ه وقيل بعدها . سير أعلام النبلاء (4/207 )0 تقريب التهذيب 210 .

(16) - الذهبي – سير أعلام النبلاء (4 /209 )0

(17) - الذهبي – سير أعلام النبلاء (5 /335)0

(18) - عروة بن الزبير بن العوام الأسدي , تابعي ثقة مشهور , أحد الفقهاء السبعة , مات سنة 94 ه على الصحيح . سير أعلام النبلاء( 4/421 )0 تقريب التهذيب 389 .

(19)- الذهبي – سير أعلام النبلاء (4 /424 )0