بحث عن بحث

 

 آثار قيم الإسلام الخلقية في النظم (2-6).

 

- عناية الشــــارع وترغيبـــــه بالقـــــيم الخلقية في محيط الأســـرة  :

ويمكن تبين ذلك من خلال الأمور التالية :

1 –  تنبيه الشارع على العناية بالقيم الخلقية , وملاحظتها من الأولياء والأزواج قبل الإقدام على النكاح , أما حث الأولياء على مراعاة توفر الخلق في الخاطب فكما قال عليه الصلاة والسلام: ( إذا جاءكم من ترضون دينه وخلقه فأنكحوه (1) ) .

    وأما ترغيب الأزواج في ذات الخلق فكما قال عليه الصلاة والسلام: ( تنكح المرأة على إحدى خصال ثلاثة تنكح المرأة على مالها وتنكح المرأة على جمالها , وتنكح المرأة على دينها , فخذ بذات الدين والخلق تربت يمينك (2)). وقال عليه الصلاة والسلام: (تزوجوا الودود الولود (3)). والودود هي المحبوبة بكثرة ما هي عليه من خصال الخير وحسن الخلق (4) .

وإنما كانت هذه العناية بالقيم الخلقية قبل الإقدام على النكاح لما يترتب عليه من طول العشرة , وما يصحب ذلك من تقلب في الأحوال بين السعة والضيق, وبين الفرح والحزن, إلى غير ذلك من الحوادث والعوارض التي لا يتيسر احتمالها والصبر عليها إلا بالخلق الحسن والمعاشرة بالمعروف .

    وأيضا فإن صاحب الخلق أقدر على مداراة أهله وملاطفتها والإحسان إليها , والصبر على عوج أخلاقها, ولا سيما وقد جبلت النساء على الضعف وقلة الصبر وكفران العشير, كما قال عليه الصلاة والسلام: ( استوصوا بالنساء خيرا فإنهن خلقن من ضلع , وأن أعوج شيء في الضلع أعلاه, فإن ذهبت تقيمه كسرته, وإن تركته لم يزل أعوج, فاستوصوا بالنساء خيراً  (5) ) .

    كما أن صاحبة الخلق تعين على تكاليف الحياة, وأعباء الطريق, فتعين في حال السعة, وتؤازر عند الابتلاء , وتصبر عند المحنة .


(1) أخرجه الترمذي , وسبق تخريجه .

(2) رواه أحمد وأصله في الصحيحين , أحمد ألبنا – الفتح الرباني ( 16 / 144 ) قال في الحاشية : قال العلماء: لفظ تربت يداك يستعمل لمعان كثيرة منها الإنكار والتعجب وتعظيم الأمر , والحث على الشيء، وهو المراد .

(3) رواه أحمد وأبو داود , أحمد البنا – المرجع السابق (16/ 145)الألباني – صحيح الجامع الصغير ( 3/40)0

(4) - الصنعاني – سبيل السلام (3 / 111 ) دار إحياء التراث العربي ط3 سنة 1379 ه .

(5) متفق عيه, أخرجه البخاري، في النكاح، باب الوصاة بالنساء، رقم (5186)، وأخرجه مسلم، في النكاح، باب الوصية بالنساء، رقم (1468).