بحث عن بحث

الإمام البلقيني وأسباب الورود (2)

تقسيم أسباب الورود عند الإمام البلقيني:

القسم الأول: السبب الذي ينقل في الحديث:

قال البلقيني : "واعلم أن السبب قد ينقل في الحديث ، كما في حديث: سؤال جبريل عن الإسلام والإحسان وغيرها(1) وحديث: القلتين ، سئل عن الماء يكون بالفلاة وما ينوبه من السباع والدواب(2).

وحديث: الشفاعة(3) ، سببه قوله صلى الله عليه وسلم : (أنا سيد ولد آدم ولا فخر).(4)

وحديث:(صل فإنك لم تصل).(5)

وحديث: (خذي فرصة من مسك)(6)

وحديث: السؤال عن دم الحيض يصيب الثوب.(7)

وحديث: السائل أي الأعمال أفضل (8)

 وحديث: سؤال أي الذنب أكبر ؟(9) وذلك كثير."


 

(1) - متفق عليه: أخرجه البخاري: كتاب الإيمان، باب سؤال جبريل النبي صلى الله عليه وسلم عن الإيمان والإسلام والإحسان وعلم الساعة (50)، كتاب تفسير القرآن، باب(إِنَّ اللَّهَ عِنْدَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ) (4777) واللفظ له، مسلم: كتاب الإيمان، باب بيان الإيمان والإسلام والإحسان (9،10)

(2) - أخرجه أحمد في مسنده (2/12، 23، 26، 38، 107) ، أبو داود: كتاب الطهارة، باب ما ينجس الماء (63- 65) ، الترمذي: كتاب الطهارة، باب أخر منه (67) ، النسائي: كتاب الطهارة، باب التوقيت في الماء (52) ، ابن ماجه: كتاب الطهارة وسننها، باب مقدار الماء لا ينجس (517) ، قال ابن دقيق العيد: هذا الحديث قد صححه بعضهم وهو صحيح على طريقة الفقهاء ، وذكر الحافظ ابن حجر أن ابن معين سئل عن أحد طرقه فقال: الحديث جيد الإسناد (التلخيص الحبير 1/18) ، قال الألباني في صحيح أبي داود(56): صحيح

(3) - متفق عليه:أخرجه البخاري: كتاب المناقب، باب كان النبي صلى الله عليه وسلم تنام عينه ولا ينام قلبه رواه سعيد بن ميناء عن جابر عن النبي صلى الله عليه وسلم (3570)، التوحيد، باب قوله وكلم الله موسى تكليما (7517)، مسلم: كتاب الإيمان، باب الإسراء برسول الله صلى الله عليه وسلم إلى السماوات وفرض الصلوات (162)، من حديث أنس بن مالك رضي الله عنه

وأخرجه البخاري: كتاب الصلاة، باب كيف فرضت الصلوات في الإسراء (349)،كتاب أحاديث الأنبياء، باب ذكر إدريس عليه السلام وهو جد أبي نوح ويقال جد نوح عليهما السلام وقول الله تعالى(وَرَفَعْنَاهُ مَكَانًا عَلِيًّا) (3342)، مسلم: كتاب الإيمان، باب الإسراء برسول الله صلى الله عليه وسلم إلى السماوات وفرض الصلوات (162)، من حديث أبي ذر رضي الله عنه

أخرجه البخاري: كتاب أحاديث الأنبياء، باب قول الله تعالى(ذِكْرُ رَحْمَةِ رَبِّكَ عَبْدَهُ زَكَرِيَّاءَ إِذْ نَادَى رَبَّهُ نِدَاءً خَفِيًّا قَالَ رَبِّ إِنِّي وَهَنَ الْعَظْمُ مِنِّي وَاشْتَعَلَ الرَّأْسُ شَيْبًا إِلَى قَوْلِهِ لَمْ نَجْعَلْ لَهُ مِنْ قَبْلُ سَمِيًّا).... (3430)، باب قول الله عز وجل(وَهَلْ أَتَاكَ حَدِيثُ مُوسَى إِذْ رَأَى نَارًا إِلَى قَوْلِهِ بِالْوَادِ الْمُقَدَّسِ طُوًى( (آنَسْتُ) بصرت.... (3393)، كتاب المناقب، المعراج (3887)، مسلم: كتاب الإيمان، باب الإسراء برسول الله صلى الله عليه وسلم إلى السماوات وفرض الصلوات (162)، من حديث مالك بن صعصعة رضي الله عنه

(4) - أخرجه أحمد في مسنده ( 1/ 281، 295) ، الترمذي: كتاب تفسير القرآن، باب سورة بني إسرائيل (3148)مطولا

وأخرجه مسلم: كتاب الفضائل، باب تفضيل نبينا صلى الله عليه وسلم على جميع الخلائق (2278)مختصرا بلفظ (أنا سيد ولد آدم يوم القيامة وأول من ينشق عنه القبر وأول شافع وأول مشفع)

(5) - متفق عليه: أخرجه البخاري: كتاب الأذان، باب وجوب القراءة للإمام والمأموم في الصلوات كلها في الحضر والسفر وما يجهر فيها وما يخافت (757)، باب أمر النبي صلى الله عليه وسلم  الذي لا يتم ركوعه بالإعادة (793) ، كتاب الاستئذان، باب من رد فقال عليك السلام (6251) ، كتاب الأيمان والنذور، باب إذا حنث ناسيا في الأيمان (6667) ،مسلم: كتاب الصلاة، باب وجوب قراءة الفاتحة في كل ركعة وإنه إذا لم يحسن الفاتحة ولا أمكنه تعلمها قرأ ما تيسر له من غيرها (397)

(6) - متفق عليه: أخرجه البخاري: كتاب الحيض، باب دلك المرأة نفسها إذا تطهرت من المحيض وكيف تغتسل وتأخذ فرصة ممسكة فتتبع أثر الدم (314)، باب غسل المحيض (315)، مسلم: كتاب الحيض، باب استحباب استعمال المغتسلة من الحيض فرصة من مسك في موضع الدم (332)

(7) - متفق عليه: أخرجه البخاري:كتاب الوضوء، باب غسل الدم (227)، كتاب الحيض، باب غسل دم المحيض (307)، مسلم: كتاب الطهارة، باب نجاسة الدم وكيفية غسله (291)

(8) - متفق عليه: أخرجه البخاري: كتاب الحج، باب فضل الحج المبرور (1519)، كتاب التوحيد، باب قول الله تعالى (وَاللَّهُ خَلَقَكُمْ وَمَا تَعْمَلُونَ)... معلقا، مسلم: كتاب الإيمان، باب بيان كون الإيمان بالله تعالى أفضل الأعمال (83)

(9) - متفق عليه: أخرجه البخاري: كتاب الديات، باب قول الله تعالى (وَمَنْ يَقْتُلْ مُؤْمِنًا مُتَعَمِّدًا فَجَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ).... (6861)، كتاب التوحيد ، باب قول الله تعالى (يَا أَيُّهَا الرَّسُولُ بَلِّغْ مَا أُنْزِلَ إِلَيْكَ مِنْ رَبِّكَ وَإِنْ لَمْ تَفْعَلْ فَمَا بَلَّغْتَ رِسَالَتِهِ) (7532) ، مسلم: كتاب الإيمان، باب كون الشرك أقبح الذنوب وبيان أعظمها بعده (86)