كتاب الطهارة - باب الغسل (1-3)

 

الحديث الحادي والثلاثون:

حديث خولة بنت حكيم رضي الله عنها قالت قال رسول الله صلى الله عليه وسلم - في المرأة -: «ليس عليها غسل حتى تنزل»(1)

سببه:

عن خولة بنت حكيم رضي الله عنها أنها سألت النبي صلى الله عليه وسلم عن المرأة ترى في منامها ما يرى الرجل فقال: «لَيْسَ عَلَيْهَا غُسْلٌ حَتَّى يَنْزِلَ الْمَاءُ كَمَا أَنَّ الرَّجُلَ لَيْسَ عَلَيْهِ غُسْلٌ حَتَّى يُنْزِلَ».(2)

 

الحديث الثاني والثلاثون:

حديث أنس بن مالك رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «ماء الرجل غليظ أبيض وماء المرأة رقيق أصفر فأيهما سبق أشبهه الولد»(3)

سببه:

عن أنس بن مالك رضي الله عنه أن أم سليم حدثت أنها سألت نبي الله صلى الله عليه وسلم: عن المرأة ترى في منامها ما يرى الرجل فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «إِذَا رَأَتْ ذَلِكِ الْمَرْأَةُ فَلْتَغْتَسِلْ» فقالت أم سليم: واستحييت من ذلك قالت: وهل يكون هذا فقال نبي الله صلى الله عليه وسلم: «نَعَمْ فَمِنْ أَيْنَ يَكُونُ الشَّبَهُ إِنَّ مَاءَ الرَّجُلِ غَلِيظٌ أَبْيَضُ وَمَاءَ الْمَرْأَةِ رَقِيقٌ أَصْفَرُ فَمِنْ أَيِّهِمَا عَلَا أَوْ سَبَقَ يَكُونُ مِنْهُ الشَّبَهُ».(4)

 

الحديث الثالث والثلاثون:

حديث ابن عمر رضي الله عنهما: «إذا جاء أحدكم الجمعة فليغتسل»(5).

سببه:

عن ابن عباس رضي الله عنهما: أن رجلين من أهل العراق أتياه فسألاه عن الغسل في يوم الجمعة أواجب هو ؟ فقال لهما ابن عباس: من اغتسل فهو أحسن وأطهر وسأخبركم لماذا بدأ الغسل كان الناس في عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم محتاجين يلبسون الصوف ويسقون النخل على ظهورهم وكان المسجد ضيقا مقارب السقف فخرج رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم الجمعة في يوم صائف شديد الحر ومنبره قصير إنما هو درجات فخطب الناس فعرق في الصوف فثارت أرواحهم ريح العرق والصوف حتى كان يؤذي بعضهم بعضا حتى بلغت أرواحهم رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو على المنبر فقال: «أيها الناس إذا كان هذا اليوم فاغتسلوا وليمس أحدكم أطيب ما يجد من طيبه أو دهنه»(6).


 


(1) - أخرجه أحمد في مسنده (6/409)، والنسائي: كتاب الطهارة، باب غسل المرأة ترى في منامها ما يرى الرجل (198)، ابن ماجه: كتاب الطهارة وسننها، باب في المرأة ترى في منامها ما يرى الرجل (602)، وحسنه الألباني في صحيح سنن ابن ماجه (602).

(2) - مضى تخريجه في الذي قبله.

(3) - أخرجه مسلم: كتاب الحيض، باب وجوب الغسل على المرأة بخروج المني منها (311)

(4) - مضى تخريجه في الذي قبله.

(5) - متفق عليه: أخرجه البخاري: كتاب الجمعة، باب فضل الغسل يوم الجمعة وهل على الصبي شهود (877)، باب هل على من لم يشهد الجمعة غسل من النساء (894)، باب الخطبة على المنبر (919)، مسلم: كتاب الجمعة، باب (844).

(6) - أخرجه الحاكم (7394)، وقال «هذا حديث صحيح على شرط البخاري ولم يخرجاه» ووافقه الذهبي في التلخيص.

 

 

Free Clash Royale Account Free Roblox Accounts https://yourfreeaccountspasswords.com Free Roblox Accounts


بحث عن بحث