بحث عن بحث

 

الذكر عند دخول المنزل والخروج منه إلى المسجد أو غيره

 

عن جابر بن عبد الله - رضي الله عنهما- قال: سمعت رسول الله -صلى الله عليه وسلم- يقول: (إذا دخل الرجل بيته فذكر الله تعالى عند دخوله، وعند طعامه، قال الشيطان: لا مبيت لكم ولا عشاء، وإذا دخل فلم يذكر الله تعالى عند دخوله، قال الشيطان: أدركتم المبيت، وإذا لم يذكر الله تعالى عند طعامه قال: أدركتم المبيت والعشاء)(1).

عن أنس بن مالك -رضي الله عنه- قال: قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: (من قال إذا خرج من بيته بسم الله، توكلت على الله، لا حول ولا قوة إلا بالله، يقال له حينئذ: كفيت، ووقيت، وهديت، وتنحى عنه الشيطان، فيقول لشيطان آخر: كيف لك برجل قد هدي، وكفي، ووقى)(2).

وقالت أم سلمة - رضي الله عنها-: (ما خرج رسول الله -صلى الله عليه وسلم- من بيتي قط إلا رفع طرفه إلى السماء وقال: اللهم إني أعوذ بك أن أضل، أو أضل، أو أزل أو أزل، أو أظلم أو أظلم، أو أجهل أو يجهل عليَّ)(3).


 


(1)     مسلم الأشربة (2018)، أبو داود الأطعمة (3765)، ابن ماجه الدعاء (3887)، أحمد (3/346).

(2)     الترمذي الدعوات (3426)، أبو داود الأدب (5095) وصححه الألباني في صحيح الكلم الطيب.

(3)     الترمذي الدعوات (3427)، النسائي الاستعاذة (5486)، أبو داود الأدب (5094)، ابن ماجه الدعاء (3884)، أحمد (6/322) وصححه الألباني في صحيح الكلم الطيب قال:ولكن قوله: " رفع طرفه.. " فهو شاذ".